بساطة هجمات داعش تصعّب التنبؤ بعملياته في أوروبا

بساطة هجمات داعش تصعّب التنبؤ بعملياته في أوروبا
بساطة هجمات داعش تصعّب التنبؤ بعملياته في أوروبا

بات تنظيم # يعتمد على وسائل بسيطة لنشر الرعب في #. وما يحتاجه عناصر التنظيم مجرد سيارة أو شاحنة صغيرة يدهسون بها الأبرياء فيخلفون العشرات بين قتيل وجريح.

وتكرر السيناريو ذاته من نيس إلى برلين إلى لندن إلى باريس إلى .

وقد جعلت بساطة هذه الهجمات من الصعب على الأجهزة الأمنية التنبؤ بها وبالتالي التأهب لإحباطها.

ولم يعد أمام السلطات سوى الطرق الدفاعية البسيطة المتمثلة في نشر الحواجز الإسمنتية في الأماكن الحيوية.

من جهتها، نشرت الشرطة حواجزها الأمنية على أرصفة عدة جسور في لندن، لاسيما بعد الهجمات التي حدثت على جسري لندن وويستمنستر. كما اتخذت إجراءات مماثلة حول القصور الملكية والمباني الحكومية.

وأقامت فرنسا أيضاً حواجز عند مداخل الشوارع الحيوية، وأبرزها شارع الشانزلزيه في العاصمة. كذلك تم إغلاق منافذ السيارات في منطقة المشاة على ضفاف نهر السين في باريس ومركز مدينة ستراسبورغ التاريخي.

وباشرت كل من برلين وبروكسل وستوكهولم وفيينا بنشر سواتر رملية على مداخل الأسواق لمنع مرور أي سيارة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق لندن.. إصابة 6 أشخاص في هجوم بالأسيد
التالى إصابة 3 أفغان في هجوم لطالبان ضد قافلة لجنود بالأطلسي

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة