أخبار عاجلة
عودة الحريري: عون في موقف لا يحسد عليه -
الإرهاب يضرب بلداناً أكثر.. لكن ضحاياه تتناقص -
عودة الحريري بداية المواجهة مع حزب الله وإيران -

الجيش اللبناني يطلق عملية "فجر الجرود" ضد داعش

أعلن #الجيش_اللبناني فجر السبت إطلاق عملية عسكرية لطرد تنظيم # من المنطقة الواقعة قرب الحدود مع # شرق البلاد.

ونقل الجيش، عبر حسابه في تويتر، عن قائده ، تأكيده إطلاق عملية "".

وقصفت طوافات الجيش مواقع المتطرفين في جرود رأس بعلبك، بالتزامن مع قصف مدفعي آخر على جرود #القاع، حيث حققت إصابات مباشرة. وأعلن مصدر أمني أن الجيش يستهدف مواقع "داعش" بالصواريخ والمدفعية وطائرات الهليكوبتر.

وقال إنه لا ينسق مع ميليشيات #حزب_الله أو مع جيش في العملية التي بدأت اليوم ضد "داعش" عند الحدود الشمالية الشرقية مع سوريا.

وأكد مدير التوجيه بالجيش، العميد علي قانصوه، في مؤتمر صحافي، أن "الوضع الأمني ممسوك في الداخل وقد دخلنا المعركة ونحن متأكدون أننا سنربح ولا تنسيق بيننا وحزب الله أو النظام السوري ولا خوف على أولاد المنطقة أبداً والمنطقة معنا ولبنان كله معنا".

كما ذكر قانصوه أن العملية ستستمر لحين استعادة الجيش السيطرة الكاملة على الأراضي اللبناني حتى الحدود السورية.

من جهتها، ذكرت وسائل إعلام لبنانية أن رئيس الجمهورية، ، توجه إلى وزارة الدفاع لمتابعة العملية.

كذلك أفاد مصدر أمني بالعثور على صاروخ أرض - جو من نوع "سام" في مخبأ للأسلحة تركه مقاتلو #جبهة_النصرة بعد سيطرة الجيش اللبناني على بعض مواقع الجبهة شمال شرقي البلاد، مشيراً إلى أن المخبأ احتوى أيضاً على صواريخ "تاو" الأميركية الصنع المضادة للدبابات.

أما في الجانب السوري من الحدود، تم الإعلان عن حملة عسكرية مشتركة لميليشيات و #النظام_السوري.

وقالت ميليشيات حزب الله إنها استطاعت بغضون ساعات قليلة التقدم في مساحات كبيرة كانت تحت سيطرة "داعش" في سوريا، وأعلنت استسلام العشرات من مسلحي التنظيم دون قتال أو حتى تفجير أنفسهم كما جرت العادة، وذلك تزامناً مع إعلان مصادر محلية لبنانية توجه موكب للأمن العام والصليب الأحمر إلى المنطقة الحدودية في مهمة سيعلن عنها لاحقاً، وسط مصير مبهم للعسكريين اللبنانيين المختطفين لدى "داعش" منذ سنوات.

عناصر من الجيش اللبناني خلال عملية بالقرب من بلدة رأس بعلبك

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق صنعاء.. 250 جريمة انتهاك للانقلابيين خلال شهر
التالى مقديشو.. 18 قتيلاً بهجوم على فندق يرتاده دبلوماسيون

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة