12 ألف مقاتل في "الساحل الغربي" لاستعادة تعز والحديدة

12 ألف مقاتل في "الساحل الغربي" لاستعادة تعز والحديدة
12 ألف مقاتل في "الساحل الغربي" لاستعادة تعز والحديدة

كشف القيادي الميداني في المقاومة عبد الرحمن المحرمي، قائد معارك الساحل الغربي، عن توجه قواته بعد استعادة المناطق المحيطة بمعسكر خالد بن الوليد الاستراتيجي في تعز إلى مسارين.

المسار الأول سيتوجّه إلى مدينة تعز لمساندة الجيش الوطني الذي يخوض معارك ضد الميليشيات.

والمسار الثاني سيتجه إلى محافظة الحديدة التي تخضع لسيطرة ميليشيات الحوثي والمخلوع علي صالح منذ بدء الأزمة اليمنية.

وأوضح القيادي المحرمي أن قوام قوات المقاومة والجيش الوطني يصل إلى 12 ألف مقاتل.

قائد معارك الساحل الغربي كشف في تصريحات صحافية أن المعارك والمواجهات مع الميليشيات تتمركز في شمال مديرية يختل، التي تبعد عن مديرية المخا حوالي 25 كيلومترا.

وتتجه المعارك أيضاً شرقاً إلى منطقتي موزع وجسر الهاملي، اللتين تبعدان عن المخا 40 كيلومترا باتجاه الشرق.

وأرجع القيادي عبد الرحمن المحرمي تمسك الحوثي وصالح في المنطقة الساحلية، كونها تعد بالنسبة للانقلابيين أحد الشرايين الرئيسية لإيصال التعزيزات العسكرية إلى مناطقهم، معتبراً أن عدم استعادة محافظتي تعز والحديدة بالكامل حتى الآن لا يُعد تأخرا في حسم المعركة، لكن بسبب جغرافية المنطقة التي تنقسم إلى سلاسل جبلية وصحراوية ساحلية واسعة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إخلاء سبيل اثنين من المشتبه بتورطهم باعتداء لندن
التالى شرطة لندن: انفجار المترو كان يمكن أن يكون كارثياً

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة