أخبار عاجلة
واشنطن تصنف كوريا الشمالية دولة "راعية للإرهاب" -
بالفيديو.. أول رحلة لقطار الحرمين الشريفين -
بيتكوين تكسر حاجز 8000 دولار للمرة الأولى -
"الفن المعاصر": تحوّلات المجتمع والثقافة في قطر -
خضيرة يرد على دعوة معلول للعب مع المنتخب التونسي -
بعد طلاقها… حبيب مايا نعمة الجديد يعرض عليها الزواج! -
أوبر تتيح مشاركة الموقع بشكل مباشر مع السائقين -
كوري يتعملق بغياب دورانت ويقود بطل الـ"NBA" لفوزٍ جديد -
إرشادات استخدام مضخّة شفط الحليب -

خط ميلانيا يكشف عن أسرارها النفسية وعلاقتها بزوجها ترمب

لينكات لإختصار الروابط

رغم مرور 126 يوماً عليها كسيدة أولى في ؛ إلا أن #ميلانيا_ترمب لا تزال لغزاً بالنسبة للكثيرين في تفاصيلها وشخصيتها.

وواحدة من هذه الملامح التي تظهر لأول مرة خطها اليدوي، وكيف يمكن من خلاله الكشف عن شخصيتها.

وقد تركت ميلانيا مذكرة بخط اليد يوم الأربعاء خلال زيارتها لمستشفى للأطفال في #إيطاليا.

وبعد زيارة مستشفى #طب_الأطفال #بامبين_جيسو، تركت ميلانيا مذكرة كتبت فيها: "زيارة عظيمة لك. ابق قوياً وإيجابياً.. كثير من الحب.. ". وقد أرفقت المذكرة برسم لوردة وقلب باللون الأحمر.

التفسير النفسي

لكن ماذا يعني ذلك؟ بحسب ما حاولت أن تفسر متخصصة في هذا المجال، في قراءة الخطوط نفسياً.

تقول #شيلا_كورتز في تصريح لها قدمته لميل أونلاين البريطانية: "إنه من الملاحظ وجود رؤوس صغيرة في نهاية كل كلمة، وهي تشير إلى العزيمة والإصرار، وهذا ما يعكس شخصيتها، فهي مثابرة في التمسك بالأشياء التي تكسبها بحيث لا تفرط فيها".

وتضيف: "هذه السنانير الصغيرة في نهاية الحروف، توضح كيف أن ميلانيا تحب جمع الأشياء والاحتفاظ بها، سواء كانت مادية أو غير مادية".

مقارنة خط ميلانيا وترمب

بشكل عام ترى شيلا: "أن خط ميلانيا يكشف عن شخصية إيجابية، أو العديد من الصفات الحسنة، أما النقاط التي تضعها فهي تشير إلى أنها شخصية مستمعة ومخلصة ولديها سيطرة جيدة على النفس". كذلك أشارت شيلا إلى بعض من أوجه التشابه بين توقيع ميلانيا وزوجها ترمب.

توضح: "الميل إلى الرأسية في التوقيع تشير إلى تقارب مع #توقيع_ ترمب، برغم أن توقيعها يبدو أكثر ضيقاً من حيث المساحات وامتدادها بخلاف زوجها، وهذا يجعله يفقد روح الكرم والسعة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سيول: كوريا الشمالية تطلق النار على جندي حاول الانشقاق
التالى الرئيس اللبناني: حديث الحريري ترك الأبواب مفتوحة

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة