طهران تتجاهل الإدانة الأميركية الأوروبية لـ"الباليستي"

طهران تتجاهل الإدانة الأميركية الأوروبية لـ"الباليستي"
طهران تتجاهل الإدانة الأميركية الأوروبية لـ"الباليستي"

أعلنت ، السبت، أنها ستواصل برنامجها الباليستي المثير للجدل "بطاقته الكاملة"، منددة بالعقوبات الجديدة التي أقرها الأميركي ولا تزال بانتظار توقيع الرئيس الأميركي دونالد #ترمب لتتحول إلى قانون.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، للتلفزيون الرسمي "سنواصل برنامجنا الصاروخي الباليستي بطاقته الكاملة"، مضيفاً "ندين هذا التصرف العدائي وغير المقبول" من قبل الكونغرس الأميركي القاضي بفرض عقوبات جديدة على طهران، معتبرا أنه يهدف إلى "إضعاف الاتفاق النووي" الذي تم التوصل إليه عام 2015 بين إيران والدول الست الكبرى، بينها ، وأدى إلى رفع بعض العقوبات عن طهران.

وقال المتحدث إن "المجالات العسكرية والصاروخية تقع في إطار سياساتنا الداخلية ولا يحق للآخرين التدخل أو التعليق عليها".

وتابع "نحتفظ بحق الرد بالمثل وبشكل مناسب على التصرفات الأميركية".

دعوة إيران للتوقف عن إطلاق الصواريخ الباليستية

جاء ذلك بعدما حضت #الولايات_المتحدة و #فرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا، مساء الجمعة، #طهران على وقف إطلاق #صواريخ_باليستية، وذلك غداة قيام طهران بتجربة إطلاق صاروخ يحمل أقماراً اصطناعية لوضعها في مدار الأرض.

وفي بيان مشترك نشرته وزارة الخارجية الأميركية، "نددت" واشنطن وحلفاؤها الأوروبيون بتلك التجربة الصاروخية، ودعوا إيران "إلى الكف عن القيام بعمليات أخرى لإطلاق صواريخ باليستية، و(وقف) البرامج المرتبطة" بهذا البرنامج العسكري المحظور، بموجب قرار صادر عن #مجلس_الأمن الدولي.

ويشتبه الغربيون بسعي #إيران، عبر استخدام تكنولوجيا الصواريخ التي تحمل أقمارا اصطناعية، إلى تطوير صواريخ باليستية طويلة الأمد قادرة على حمل شحنات تقليدية أو نووية.

وصادق مجلس الشيوخ الأميركي، الخميس، على مشروع قانون العقوبات الذي يستهدف أيضا روسيا وكوريا الشمالية، بعدما أقره مجلس النواب.

وفرضت واشنطن عقوبات جديدة على برنامج إيران الصاروخي غداة قيام طهران بتجربة إطلاق صاروخ يحمل أقمارا اصطناعية لوضعها في مدار الأرض.

واستهدفت العقوبات التي أعلنت عنها وزارة الخزانة الأميركية منظمات وكيانات إيرانية مرتبطة بالبرنامج الباليستي للجمهورية الإسلامية، وركزت الوزارة بصورة خاصة على ست شركات تملكها أو تديرها مجموعة "شهيد همات اندستريال غروب"، وهي بحسب الوزارة "كيان أساسي في البرنامج الإيراني للصواريخ الباليستية".

وتشمل العقوبات تجميد أي أصول للشركات في الولايات المتحدة، ومنع المواطنين الأميركيين من التعامل معها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أسرارها وطرق تسميتها.. هذه هي صواريخ كوريا الشمالية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة