ألمانيا تصدر تحذيراً من السفر لتركيا بعد حبس ناشطين

ألمانيا تصدر تحذيراً من السفر لتركيا بعد حبس ناشطين
ألمانيا تصدر تحذيراً من السفر لتركيا بعد حبس ناشطين

أعلنت #ألمانيا، الخميس، أنها ستعيد النظر في مسار سياستها حيال #تركيا بعد توقيف أنقرة ناشطين حقوقيين، وشددت تحذيرها بشأن سلامة السفر إلى هذا البلد.

وقال وزير الخارجية، سيغمار غابريال في مؤتمر صحافي عقده في برلين، "نحن بحاجة إلى إعادة توجيه سياستنا حيال تركيا، يجب أن تكون أكثر وضوحاً مما هي حتى الآن"، قائلاً إن #انتهاكات حقوق الإنسان "لا يمكن أن تبقى بلا عواقب".

وعلى الفور، أصدرت وزارة الخارجية توصيات جديدة أقسى من السابقة بشأن السفر إلى تركيا.

وجاء في البيان المنشور على موقع الوزارة أن "المسافرين إلى تركيا، لأسباب مهنية أو خاصة، مدعوون إلى زيادة الحذر، وإلى تسجيل أسمائهم لدى القنصليات حتى لو كانت الرحلات قصيرة".

كما أضاف البيان أن "عدداً من الألمان حرموا في الفترة الأخيرة من حريتهم لأسباب غير مفهومة"، فيما يعتقل في الوقت الراهن 9 مواطنين ألمان، 4 منهم من أصل تركي، بتهمة دعم "#الإرهاب".

ويمكن أن تنجم عن هذا التحذير الذي وجهته برلين #عواقب اقتصادية فورية، فالألمان يشكلون أكبر عدد من السياح إلى تركيا، قبل الروس، وألمانيا أحد أبرز شركائها التجاريين.

من جهتها، نددت أنقرة بقرار برلين إعادة توجيه سياستها حيالها.

واعتبرت االعاصمة التركية أن قرار برلين "يفتقد للمسؤولية السياسية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ترمب سيوقع على نص العقوبات الجديدة على إيران وروسيا

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة