باكستان.. وفد برلماني أميركي يزور "أحد ملاذات القاعدة"

زار وفد من أعضاء لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي قطاع جنوب وزيرستان القبلي، في زيارة للقطاع القبلي المحاذي لأفغانستان والذي طالما وصف بأنه أحد أبرز ملاذات القاعدة وحركة طالبان، وذلك للاطلاع على جهود #باكستان في الحرب ضد الإرهاب.

وذكر بيان للمتحدث باسم الجيش الباكستاني اللواء عاصف غفور أن الوفد الذي يترأسه السيناتور جون #ماكين زار قطاع جنوب وزيرستان القبلي برفقة الباكستاني الفريق أول قمر جاويد باجوه، حيث التقى الوفد بكبار القادة العسكريين في قطاع جنوب وزيرستان واستمع إلى شرح حول الوضع الأمني على الحدود الباكستانية الأفغانية، بما في ذلك الإجراءات التي اتخذتها باكستان أخيراً لتحسين الأوضاع الأمنية على الحدود من خلال عمليات التسييج والرقابة، كما تم إطلاع الوفد على جهود التنمية الاجتماعية والاقتصادية في القطاع القبلي.

ونوه بيان الجيش الباكستاني أن الوفد اطلع خلال جولة تفقدية من الجو على المنطقة الحدودية والمراكز والنقاط الحدودية التي تم إنشاؤها حديثا، إضافة إلى المشاريع التنموية من مدارس وكليات ومستشفيات وملاعب رياضية ومحطات مياه وطرق.

وأضاف بيان الجيش الباكستاني أن الوفد الأميركي ومن خلال الحقائق على الأرض قد أقر بالجهود والتضحيات التي بذلها الجيش والقبائل المحلية لإعادة السلام والنظام في المنطقة، كما جدد الوفد على أهمية التنسيق والتعاون المؤسساتي بين باكستان وأفغانستان في مجال أمن الحدود، من جانبه أثنى قائد الجيش الباكستاني على زيارة الوفد الأميركي ودعمهم لجهود التنمية الاجتماعية والاقتصادية في مناطق الحزام القبلي.

وأشار بيان الجيش إلى أن الوفد لم يتمكن من زيارة خط السيطرة الفاصل بين شطري كشمير المتنازع عليها بين باكستان والهند، كما كان مقرراً بسبب سوء الأحوال الجوية.

وكان وفد الأميركي والذي يضم كلا من ليندسي غراهام وشيلدرون وايتهاوس وإليزابيث وارين و ديفيد بيردو التقى خلال زيارته لباكستان مستشار رئيس الوزراء للشؤون الخارجية سرتاج عزيز، حيث بحث الطرفان سبل تعزيز العلاقات الثنائية، والعمليات العسكرية والأمنية للجيش الباكستاني ضد الجماعات الإرهابية والمتطرفة، إضافة إلى الأوضاع الإقليمية بما في ذلك الوضع الأمني في #أفغانستان وعملية المصالحة الأفغانية، وقضية كشمير والانتهاكات التي تقوم بها القوات الهندية ضد الشعب الكشميري مع التأكيد على حق الشعب الكشميري في تقرير مصيره وفق بيان للخارجية الباكستانية.

تأتي زيارة وفد لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي في وقت تراجع فيه إدارة الرئيس، دونالد ترمب، سياستها في أفغانستان لاسيما مع تنامي خطر تنظيم في المنطقة، كما أن الزيارة تأتي في ظل حالة من عدم الارتياح لدى المسؤولين الباكستانيين من التقارب الأميركي الهندي، وتوجيه إسلام آباد انتقادات لموقف واشنطن من إدراج زعيم جماعة كشميرية على قوائم الإرهاب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اليمن.. مقتل عنصرين من القاعدة في أبين
التالى بدء إجلاء سرايا أهل الشام من عرسال

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة