أول ضحايا مانشستر.. طالبة في الـ16 من عمرها

تأكدت وفاة طالبة مدرسة في السادسة عشرة من عمرها في الهجوم الإرهابي الذي استهدف حفلاً فنياً في مدينة #مانشستر شمالي #إنجلترا، لتكون هذه الفتاة هي أول هوية يتم الكشف عنها من بين الضحايا الـ22 الذين أكدت الشرطة البريطانية سقوطهم في الحادث.

وغرقت شبكات التواصل الاجتماعي بعبارات النعي والتعبير عن الحزن والألم فور إعلان ذوي الفتاة وفاتها، وهي الطالبة في المدرسة #جورجينا_كالندر، حيث نعاها أصدقاؤها والمقربون منها ونشروا صوراً تجمعهم بها عبر حساباتهم على "تويتر" و"".

وكانت جورجينا قد وافتها المنية في المستشفى بمانشستر، حيث تم نقلها إلى هناك من مكان الحادث، وقد أصيبت بجراح بالغة مع والدتها التي ترقد هي الأخرى على سرير الشفاء، إلا أن جورجينا فارقت الحياة بعد فترة وجيزة من وصولها إلى #المستشفى.

ضحية مانشستر

ونشرت جورجينا كاليندر آخر تغريدة لها في حياتها على حسابها على "تويتر" يوم الأحد، أي قبل الانفجار بيوم واحد، حيث كتبت مخاطبة الفنانة الأميركية المعروفة أريانا غراندي: "أنا متحمسة جداً لأن أراكي غداً"، في إشارة إلى تأهبها لحضور الحفل الفني الذي أقيم في "أرينا مانشستر".

ونقلت جريدة "إيفننج ستاندرد" عن أحد الأصدقاء المقربين من جورجينا القول إنها ماتت بالقرب من والدتها على سرير في المستشفى بمدينة مانشستر.

وكتب أحد أصدقاء الفقيدة معزياً على "تويتر": "نامي بسلام يا جينا. أنا أحبك كثيراً وإلى درجة لا تُصدق. أنتِ تستحقين العالم كله وأكثر. أنا محظوظ جداً لأني التقيتُ بك وكنت أعرفكِ".

وغرد صديق آخر مستذكراً جورجينا: "كانت فتاة جميلة، وذات القلب والنفس الأكرم. سوف أفتقدك إلى الأبد، ربما تنامين الآن في مكان أفضل من هنا. أنا أحبك إلى الأبد".

وكانت #الشرطة_البريطانية أعلنت أن 22 شخصاً قتلوا وأصيب 60 آخرون في التفجير، الذي استهدف مسرح "أرينا مانشستر" مع نهاية الحفل الذي أقامته الفنانة الأميركية، أريانا غراندي، فيما أكدت الشرطة ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن الهجوم كان ناتجاً عن عملية انتحارية، وأنه تم تحديد هوية المنفذ لكن لن يتم الإعلان عنه حالياً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مصرع قيادي كبير في حرس المخلوع شرق صنعاء
التالى قتلى بانفجار استهدف الشرطة الباكستانية في كويتا

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة