جعجع: حملة نصرالله على السعودية ودول الخليج غير مقبولة

جعجع: حملة نصرالله على السعودية ودول الخليج غير مقبولة
جعجع: حملة نصرالله على السعودية ودول الخليج غير مقبولة

اعتبر رئيس حزب #القوات_اللبنانية، سمير ، أن حملة أمين عام #حزب_الله على السعودية ودول "غير مقبولة، كما اعتبر أن خطاب نصرالله الذي أدلى به أمس الجمعة "يخالف الجو الإيجابي" السائد الآن في ، واصفاً الخطاب بـ"التصعيدي جداً".

وكان #نصرالله قد قال في خطاب متلفز لمناسبة يوم القدس العالمي، أمس الجمعة: "يجب أن يعرف العدو الإسرائيلي أنه إذا شن حربا إسرائيلية على أو على لبنان، فمن غير المعلوم أن يبقى القتال لبنانيا - إسرائيليا أو سوريا – إسرائيليا. هذا لا يعني أنني أقول إن هناك دولا قد تتدخل بشكل مباشر، ولكن قد تفتح الأجواء لعشرات آلاف بل مئات آلاف المجاهدين والمقاتلين من كل أنحاء العالم العربي والإسلامي ليكونوا شركاء في هذه المعركة، من ومن اليمن ومن كل مكان آخر، ومن ومن أفغانستان ومن باكستان".

وفي حديث إذاعي اليوم السبت، اعتبر #جعجع أن "أجزاء كبيرة" من خطاب نصرالله "هي من صلاحيات الحكومة اللبنانية"، مضيفاً: "لا أحد منا يستطيع التطرق إلى مواضيع استراتيجية وحده ويحدد مسارات".

وشدد جعجع على أن "فتح الحدود اللبنانية ليس ملك أحد، ولا يحقّ لأحد أن يتصرّف بها وحتى الحكومة اللبنانية لا تستطيع فتح الحدود"، مضيفاً: "إذا أردنا أن ندافع عن بلادنا في حال حاولت إسرائيل التعدي علينا، هل نقوم بفتح الحدود ونستقدم آلاف المقاتلين الغرباء ولا أحد يعرف من أين ليقوموا باحتلال بلدنا؟ ومن سيقوم بإخراجهم لاحقا؟ علما أنه في المطلق ليس من حق السيد حسن طرح هذا الموضوع. ففي حال حصول أي اعتداء إسرائيلي على #لبنان المنطق يقول بوضوح إن هو الذي يتصدى، وكل القوى المسلحة اللبنانية أيضا، ومن ورائها الشعب اللبناني، فنبقى ندافع عن أرضنا حتى آخر شخص منا. إذ ليس من المنطق أن نفتح حدودنا أمام أناس آخرين ليحتلوا بلادنا أيضا".

وفي سياق آخر، أعلن جعجع أن حملة نصرالله على السعودية ودول الخليج "غير مقبولة لأنها تعطل وتعقّد علاقات #لبنان بمجموعة دول صديقة وشقيقة ولم تقم أي منها بشيء عاطل تجاه لبنان. وبالتالي السيد حسن يهاجم السعودية لحساب أناس آخرين وعلى حساب الشعب اللبناني، لذا من المفترض أن يطرح هذا الموضوع في ليتم التفاهم عليه مرة نهائية".

وأكد أنه "لا يحق لأحد أن يتصرّف بمصالح الشعب اللبناني مجانا. فإذا كان هناك أمر له علاقة بمصلحة لبنان العليا يطرح في مجلس الوزراء ويُتّخذ القرار هناك. فبالأمس منذ ستة أشهر قام رئيس الجمهورية بأول زيارة إلى الخارج للمملكة العربية السعودية، بينما يتولى السيد حسن اليوم شن هجوم عنيف على المملكة، علما أنه ممثل في الحكومة، فلمصلحة من؟".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ترمب يحمّل الكونغرس مسؤولية العقوبات على روسيا
التالى إيران تقدم أغذية منتهية الصلاحية لـ"إغاثة" اليمنيين!

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة