أخبار عاجلة
شمعون: قانون الانتخاب إهانة للشعب اللبناني -

مانشستر.. 22 قتيلا في هجوم انتحاري ضرب حفلا غنائيا

ارتفعت حصيلة الهجوم الانتحاري، الذي وقع مساء الاثنين في حفل غنائي، كانت تحييه المغنية الأميركية #أريانا غراندي في مدينة #مانشستر شمال إنجلترا إلى 22 قتيلاً بينهم أطفال، وكانت الشرطة البريطانية أعلنت في حصيلة أولية وقوع 22 قتيلاً وأكثر من 50 جريحاً.

هذا.. وأعلنت الشرطة البريطانية أن الهجوم انتحاري، والمهاجم قتل بينما كان يفجر عبوة ناسفة، من دون الكشف عن هويته، ويجري العمل على معرفة إن كان له شركاء، مشيرة إلى أنه كان يحمل متفجرات.

وقال قائد شرطة مانشستر، إيان هوبكينز، "نعتقد في هذه المرحلة أن الهجوم نفذه رجل واحد".

وأضاف "نعطي الأولوية لمعرفة ما إذا كان تصرف بمفرده أم ضمن شبكة، يمكنني أن أؤكد أن المهاجم لقي حتفه في قاعة مانشستر أرينا للاحتفالات، نعتقد أن المهاجم كان يحمل عبوة ناسفة فجّرها ليتسبب في هذا العمل الوحشي".

كما عثرت #الشرطة_البريطانية على جسم مجهول بالقرب من موقع الانفجار في مانشستر.

وأفادت المعلومات الأولية إلى أن الانفجار وقع عند الباب الرئيسي بعيد اختتام الحفل، وتوجه الحاضرين للمغادرة.

وتعتبر #مانشستر_أرينا حيث وقع الانفجار، أكبر قاعة احتفالات مغلقة في ، افتتحت في 1995 وتستضيف حفلات موسيقية وأحداثاً رياضية.

وقال متحدث باسم نجمة البوب الأميركية غراندي (23 عاماً) إنها "بخير".

To view this video please enable JavaScript, and consider upgrading your web browser

إلى ذلك، أكدت الشرطة أنها تتعامل مع الانفجارعلى أنه حادث إرهابي محتمل، وأعلنت ‏إيقاف حركة القطارات في المدينة.

وقال مسؤولان أميركيان إن الدلائل الأولية تشير إلى أن انتحارياً نفذ التفجير.

ماكرون مصدوم

من جانبه أعرب الرئيس الفرنسي الثلاثاء عن "صدمته" و"حزنه الشديد" بعد الاعتداء الدامي، وأعلن انه سيجري محادثات مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي.

وقالت الرئاسة الفرنسية إن "الرئيس ايمانويل ماكرون يعرب عن صدمته وحزنه الشديد للاعتداء الدامي الذي استهدف حفلا موسيقيا أمس"، بينما ندد رئيس الوزراء الفرنسي ادوار فيليب بـ"العمل الإرهابي الجبان" الذي استهدف "خصوصا وتحديدا" شبانا صغار.
 

 

من موقع الانفجار في مانشستر أرينا

فيما أفاد مراسل "العربية" أن الشرطة البريطانية لم تكشف تفاصيل وافية حول ما جرى في مانشستر. وطلبت من المواطنين الابتعاد عن مسرح الانفجار، وتواردت أنباء أيضاً من شهود عيان عن سقوط ضحايا بسبب التدافع الذي حدث عقب انفجار مانشستر.

مهاجم انتحاري

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور، لكن مسؤولين أميركيين قارنوا الحادث بالهجمات المنسقة، التي نفذها متطرفون في نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 على قاعة #باتاكلان للحفلات ومواقع أخرى في #باريس والتي أودت بحياة نحو 130 شخصاً. وقال مسؤولان أميركيان طلبا عدم الكشف عن اسميهما إن الدلائل الأولية تشير إلى أن مهاجماً انتحارياً نفذ التفجير.

كما ذكر مسؤول أميركي من سلطات مكافحة الإرهاب، طالباً أيضا عدم الكشف عن اسمه - أن "اختيار الموقع والتوقيت وطريقة الهجوم كلها أمور تشير إلى أنه عمل إرهابي".

To view this video please enable JavaScript, and consider upgrading your web browser

أنصار يهللون

في المقابل، وعلى الرغم من عدم تأكيد الشرطة هوية الجهة منفذة الهجوم، احتفل أنصار #داعش على ، الثلاثاء، بالانفجار الذي حصد أرواح أكثر من 19 شاباً وصبية.

واستخدمت حسابات مرتبطة بداعش على تويتر وسوماً تشير إلى الانفجار لنشر رسائل احتفالية، وشجع بعض المستخدمين على شنّ هجمات مماثلة في مناطق أخرى.

وقال مستخدم يدعى عبدالحق على #تويتر "يبدو أن القنابل التي تلقيها القوات الجوية البريطانية على أطفال # و #الرقة قد ارتدت
على #مانشستر.

كمت نشر أنصار التنظيم رسائل تشجع بعضهم على تنفيذ هجمات "منفردة" في الغرب، ونشروا تسجيلات مصورة للتنظيم تهدد
وأوروبا.

وعبر مستخدم عن أمله في أن يكون (داعش) مسؤولاً عن الهجوم، برغم عدم نشر أي إعلان للمسؤولية على أي من القنوات الرسمية للتنظيم على مواقع التواصل الاجتماعي. وكتب على صفحة مرتبطة بالتنظيم على تليغرام "نستبشر عسى أن يكون الفاعل أحد جنود الخلافة".

المغنية الأميركية أريانا غراندي

 

ويأتي هذا الهجوم في الوقت الذي لا تزال في حالة تأهب أمني عند ثاني أعلى مستوى، لاسيما بعد أن دهس شخص بريطاني المولد (تبنى توجهات متطرفة) المشاة  بسيارة على جسر #وستمنستر في #لندن فقتل أربعة أشخاص قبل أن يقتل ضابط شرطة طعناً في محيط البرلمان. وقُتل المهاجم بالرصاص في الموقع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى قتلى للحوثيين بالعشرات في ميدي.. بينهم قيادات

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة