أخبار عاجلة
ديباجة.. ما حدا بياخد محل الأكسلانس -
دبابة إسرائيلية تطلق قذيفة على موقع سوري في الجولان -
فرنسا تبحث عقد اجتماع دولي حول أزمة لبنان -
حكومة اليمن تطالب الجامعة العربية بالحزم مع إيران -
بوتين وأردوغان يتفقان على الحل السياسي في سوريا -
ماذا تعرف عن 4 مدرعات عربية الصنع؟ -

وسائل إعلام قطرية تصر على "فضيحة" لا وجود لها!

وسائل إعلام قطرية تصر على "فضيحة" لا وجود لها!
وسائل إعلام قطرية تصر على "فضيحة" لا وجود لها!

لا تزال وسائل الإعلام القطرية مصممة على الكشف عن "فضيحة" لا وجود لها.

ويتعلق الإصرار هنا بإيميلات مسربة جديدة للسفير الإماراتي في واشنطن، يوسف العتيبة، تتحدث عنها وسائل إعلام قطرية إضافة لصحيفة التلغراف البريطانية.

رسائل بريد العتيبة الإلكترونية - التي تسميها تسريبات - نشرتها صحيفة التليغراف البريطانية. وتوضح الرسائل المفترضة بحسب الصحيفة أن العتيبة أرسل بريداً إلكترونياً لأحد أعضاء قال فيه، إن قانون "جاستا" الذي يفتح الباب لملاحقة قضائية بحق على خلفية هجمات 11 أيلول/سبتمبر قد يؤثر على التعاون في جهود مكافحة الإرهاب.

وفي الرسالة المسربة المفترضة يقول العتيبة إن "مشاركة المعلومات والاستخبارات ستكون أقل ترجيحاً" من قبل الدول المعنية بجاستا، أي السعودية والإمارات.

وتظهر رسائل العتيبة المفترضة أيضاً وجود تنسيق بين الدبلوماسية السعودية والإمارتية في التعامل مع واشنطن، وليس في ذلك إلا دليل على متانة العلاقات بين أبوظبي والرياض.

وفي إحدى الرسائل المفترضة، يتناول مسؤول أميركي مسألة التعديل الذي حاول السيناتوران جون ماكين وليندزي غراهام إدخاله إلى قانون جاستا للحد من تأثيره، ويسأل العتيبة ما إذا كانت السعودية مرحبة بهذا التعديل، ويرد العتيبة أن "عادل الجبير حاول الاتصال بك. الجواب هو: نعم".

إذاً ليس في الفضيحة المفترضة أي فضيحة، وليس في التسريبات المزعومة أي أسرار، بل انعكاس لعلاقة طبيعية بين دولتين خليجيتين، وهي علاقة يرى السعوديون والإماراتيون أنها كان يفترض أن تكون قائمة مع قطر أيضاً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقديشو.. 18 قتيلاً بهجوم على فندق يرتاده دبلوماسيون

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة