دائرة الاعتقالات تتسع على خلفية هجومي طهران

دائرة الاعتقالات تتسع على خلفية هجومي طهران
دائرة الاعتقالات تتسع على خلفية هجومي طهران

 اتسعت دائرة الاعتقالات في ايران على خلفية الهجومين اللذين استهدفا مؤخرا مقر البرلمان وضريح الخميني، حيث أعلن قائد قوى الأمن الداخلي العميد حسين اشتري عن كشف واعتقال خلية إرهابية جديدة، في ضواحي العاصمة طهران.

وأضاف العميد اشتري أن عددا من هؤلاء الأشخاص على صلة بالعناصر الإرهابية التي نفذت اعتداءات الاربعاء الماضي، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا).

وذكرت وكالة «تسنيم» للأنباء نقلا عن رئيس المحاكم في محافظة فارس أنه تم اعتقال سبعة أشخاص مشتبه بهم في الانتماء إلى تنظيم في مدينة لارستان.

وكانت وزارة الأمن الإيرانية قد أعلنت، في بيان لها، أمس الاول، عن اعتقال 41 شخصا من عناصر «داعش» في: كرمانشاه وكردستان وآذربيجان الغربية وطهران.

على صعيد آخر، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، بهرام قاسمي، على موقف بلاده المبدئي والواضح في حماية سيادة ووحدة أراضيه.

وقال قاسمي ان اقليم كردستان جزء من العراق الاتحادي، وان القرارات المنفردة والبعيدة عن المعايير والاطر الوطنية والشرعية، والتي تتخذ في الظروف المعقدة الحالية التي يمر بها العراق والمنطقة، وفي ضوء المخططات التي يعدها الأعداء لاستمرار زعزعة الأوضاع في هذا البلد، ستؤدي إلى المزيد من المشاكل وتفاقم الأوضاع الأمنية في العراق، بحسب قناة «العالم» الإيرانية.

وأضاف أن «العراق الموحد والذي ينعم بالاستقرار والديموقراطية هو الضامن لحقوق جميع العراقيين»، مشددا على أن كردستان جزء لا يتجزأ من الأراضي العراقية وإيران تدعم وحدة العراق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ترمب سيوقع على نص العقوبات الجديدة على إيران وروسيا

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة