خرج من دوما قبل أيام.. ناشط إعلامي يقتل برصاص “الجندرمة” التركية

خرج من دوما قبل أيام.. ناشط إعلامي يقتل برصاص “الجندرمة” التركية
خرج من دوما قبل أيام.. ناشط إعلامي يقتل برصاص “الجندرمة” التركية

الناشط الإعلامي ابن مدينة دوما بشار دلوان - (صفحة الناشط على )

قتل الناشط الإعلامي وابن مدينة دوما بشار دلوان، برصاص الجندرمة التركية، أثناء محاولته الدخول إلى الأراضي التركية، بعد وصوله حديثًا إلى إدلب ضمن قوافل الاتفاق الأخير في برزة والقابون.

ونعى ناشطون من الغوطة دلوان اليوم، الثلاثاء 23 أيار، وقالوا إنه “خرج من حي برزه الدمشقي منذ أيام إلى إدلب بعد حصار دام سنوات، وحاول العبور إلى تركيا ليرى أهله فقتل على أيدي الجيش التركي على الشريط الحدودي”.

في حين أفاد مراسل عنب بلدي في مدينة ، أن الناشط دلوان كان ضمن دفعات مهجري حي القابون، وبعد وصوله إلى مدينة إدلب تعرف على مهّرب كي يدخله إلى الأراضي التركية مع مجموعة من أصدقائه، إلا أنه وأثناء دخولهم قتل وعاد رفاقه إلى إدلب.

إعلان

ووثقت منظمات حقوقية إطلاق شرطة الحدود التركية النار على المدنيين السوريين الذين يحاولون دخول تركيا أكثر من مرة، وكان أبرز الحوادث في حزيران 2016، حين قتل 11 شخصًا بينهم نساء وأطفال، قرب معبر خربة الجوز في ريف إدلب الغربي.

وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” نشرت أواخر العام الماضي، تقريرًا بعنوان “حرس الحدود التركي يقتل ويصيب طالبي لجوء”، معتبرةً أن إغلاق الحدود يعرض حياة السوريين للخطر.

ودعت المنظمة السلطات التركية إلى التوقف عن صد طالبي اللجوء السوريين، والتحقيق في استخدام القوة المفرطة من قبل الحرس.

وقتل عشرات السوريين على الشريط الحدودي مع تركيا منذ مطلع الثورة، في ظل إغلاق الحكومة التركية للمعابر الرئيسية منذ آذار 2015، وعزت الإغلاق حينها إلى “أسباب أمنية”.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أسرارها وطرق تسميتها.. هذه هي صواريخ كوريا الشمالية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة