أخبار عاجلة
غوغل عاجزة عن كشف الحقائق -
أوبر تقر بدفع أموال لقراصنة اخترقوا بياناتها -
إيكاردي قد يخطف المركز الأساسي من بنزيمة في الريال -
لاعب إنكليزي ترك المباراة من أجل ولادة طفله -

مفاجأة أميركية تدين باكستان في قضية الرهينة الكندي

لينكات لإختصار الروابط

أكد مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية، #مايك_بومبيو، أن أسرة أميركية كندية خطفها فصيل لحركة #طالبان في #أفغانستان، ظلت محتجزة لخمس سنوات في #باكستان قبل الإفراج عنها الأسبوع الماضي.

وتتناقض هذه المعلومات مع رواية الجيش الباكستاني للأحداث، إذ قال إنه أنقذ الزوجين وأطفالهما الثلاثة الذين ولدوا في الأسر، بعد معلومات عن نقل الأسرة إلى المناطق القبلية التي تتمتع بحكم شبه ذاتي في باكستان، عبر الحدود مع أفغانستان حيث اختطف الزوجان في 2012.

وقال بومبيو، الخميس، أمام منتدى حول السياسة في واشنطن "حققنا نتائج رائعة الأسبوع الماضي عندما تمكنا من استعادة 4 مواطنين أميركيين، كانوا مخطوفين لخمس سنوات داخل "باكستان.

والفترة الزمنية التي أمضتها المواطنة الأميركية #كيتلين_كولمان وزوجها الكندي #جوشوا_بويل على جانبي الحدود الأفغانية - الباكستانية، مسألة مهمة للسلطات الأميركية.

وتشتبه واشنطن بتواطؤ باكستان مع #شبكة_حقاني، أحد فصائل طالبان المتشددة التي تستهدف الحكومة المدعومة من في كابول، ويعتقد أنها كانت تحتجز الرهائن.

وتمكن المسؤولون الباكستانيون من ضمان الإفراج عن الأسرة الأسبوع الماضي، قبيل زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون يتوقع أن يضغط فيها على إسلام اباد.

مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية مايك بومبيو

وشكك عدد من المسؤولين الكنديين والأميركيين في عملية إنقاذ الأسرة، والمحوا في وسائل إعلام أميركية إلى أنه "تم تسليمهم بعد مفاوضات".

وقال بومبيو: "أعتقد أن التاريخ سيقول إن توقعاتنا لجهة استعداد الباكستانيين لمساعدتنا في الحرب ضد الإرهاب المتطرف يجب أن تكون متدنية جدا. واستخباراتنا ستشير إلى الشيء نفسه".

وأضاف "أعتقد أنه علينا التحدث بواقعية كبيرة معهم حول ما كانوا يفعلونه وما الذي يتعين عليهم فعله وما يتوقعه الأميركيون بالنسبة لطريقة تصرفهم".

ويريد الرئيس الأميركي دونالد ترمب إقناع متمردي طالبان الأفغان بأن ليس لديهم أي فرصة لتحقيق انتصار عسكري، وأن عليهم التفاوض للتوصل إلى اتفاق سلام مع كابول.

لكن بومبيو أعلن أنه ليس هناك أي فرصة لقيام طالبان بذلك إذا كان مقاتلوهم ينعمون بملاذ آمن في الجانب الباكستاني من الحدود.

المصدر: العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقديشو.. 18 قتيلاً بهجوم على فندق يرتاده دبلوماسيون

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة