حواسيب مايكروسوفت تفشل في الحصول على توصية للشراء

حواسيب مايكروسوفت تفشل في الحصول على توصية للشراء
حواسيب مايكروسوفت تفشل في الحصول على توصية للشراء

فشلت حواسيب شركة المحمولة واللوحية في الحصول على توصية للشراء من قبل المجلة الأمريكية المعنية بالمنتجات الاستهلاكية “تقارير المستهلك” Consumer Reports، بما في ذلك حواسيب Surface وSurface Book، وذلك بسبب معاناة أجهزة فئة Surface من مشاكل مفرطة من حيث الموثوقية، وأشارت المجلة إلى أن نسبة 25 في المئة من أجهزة الشركة سوف تعاني من مشاكل الموثوقية في العامين الأوليين من الامتلاك.

وتكرس مجلة “تقارير المستهلك” ذائعة الصيت نفسها لاختبار المنتجات الاستهلاكية بشكل غير منحاز، كما تعمل على تقديم البحوث الموجة للمستهلك لمساعدته في الاختيار، وقد بدأت النشر في عام 1936، وتتبع المجلة للمنظمة غير الربحية المسماة “اتحاد المستهلكين”، وتقوم بنشر المراجعات والمقارنات بين المنتجات الاستهلاكية والخدمات استناداً إلى التقارير والنتائج الواردة من مختبراتها الداخلية ومراكز الأبحاث والاستقصاء، حيث لا تقبل المجلة أي إعلانات أو مدفوعات للمنتجات والاختبارات.

وتأتي هذه التوصية بعد دراسة قامت من خلالها المجلة باستبيان تضمن حوالي 90 ألف من مستخدمي الحواسيب المحمولة واللوحية، حيث وجدت الدراسة المخصصة للمشتركين فقط أن أجهزة الحاسب المحمولة والأجهزة اللوحية من مايكروسوفت تمتلك معدلات كسر بنسبة 25 في المئة خلال العامين الأولين من امتلاكها، وذلك وفقاً للبيان الصادر على موقع “تقارير المستهلك” على شبكة الإنترنت.

وأدت هذه النسبة إلى احتلال حواسيب الشركة الأمريكية المرتبة الأخيرة بالمقارنة مع ثمانية من مصنعي أجهزة الحواسيب الآخرين، فيي حين احتلت شركة المرتبة الأولى فيما يخص معدلات الكسر مع حصولها على نسبة تبلغ 10 في المئة بعد امتلاك الأجهزة لمدة عامين.

وقالت مايكروسوفت في بيان عبر البريد الإلكتروني نشر على موقع تقارير المستهلك “إن معدلات إعادة الأجهزة والدعم الفعلية لدينا فيما يخص النماذج السابقة تختلف اختلافاً كبيراً عن قابلية التنبؤ بمعدلات الكسر المنشورة من قبل مجلة تقارير المستهلكين، ونحن نعتقد بأن هذه النتائج لا تعكس بدقة تجارب مالكي أجهزة Surface أو التقطت التحسينات فيما يخص الموثوقية والأداء التي تدخلها الشركة مع كل جيل من أجيال حواسيب Surface”.

وصرحت المجلة من طرفها أن أجهزة حواسيب مايكروسوفت المحمولة واللوحية قد تواجدت في السوق لبضع سنوات فقط، لذلك تعتبر هذه السنة بمثابة السنة الأولى التي يصبح لدى المجلة ما يكفي من البيانات لتقدير الموثوقية المتوقعة فيما يخص العلامة التجارية.

وبحسب المجلة فإن مشاكل أجهزة الحواسيب المحمولة تشمل مشكلة التجمد عند بدء التشغيل أو الإغلاق بشكل غير متوقع، فضلاً عن قضايا الشاشات العاملة باللمس والتي تصبح غير قابلة للاستجابة، وقالت مايكروسوفت أن تقاريرها الخاصة لا تدعم بيانات المسح الذي قامت به مجلة تقارير المستهلك.

وكانت شركة آبل قد عانت خلال العام الماضي أيضاً مع مجلة تقارير المستهلك، حيث ألغت المجلة علامتها “موصى به” من أجهزة حواسيب الشركة الجديدة المسماة MacBook Pro بعد اكتشاف المشاكل المتعلقة بعمر البطارية وأنه لا يمكن الاعتماد عليها، وصرحت آبل بعد بضعة أسابيع أنها عثرت على الخلل الذي أثر على اختبارات المجلة ليحصل الحاسب مرة أخرى على علامة “موصى به”.

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سامسونج تطلق قرص التخزين المحمول Portable SSD T5 مع سرعة نقل 540 ميجابايتا/الثانية
التالى كاسبرسكي تكتشف ثغرة أمنية خطيرة في أحد أكثر برامج إدارة الخوادم استخداما حول العالم

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة