المراجعة الأشمل للإصدار التجريبي iOS 11

المراجعة الأشمل للإصدار التجريبي iOS 11
المراجعة الأشمل للإصدار التجريبي iOS 11

أطلقت شركة أمس الاثنين النسخة التجريبية العامة الأولى للإصدار الحادي عشر iOS 11 من نظام التشغيل آي أو إس، لتجلب معها الكثير من المزايا إلى كل من هواتف الذكية وحواسب آيباد اللوحية، بحيث يعتبر الإصدار الجديد مليء بالمفاجآت الصغيرة وأقرب إلى سلسلة من الترقيات المستهدفة على أن يصل الإصدار الرسمي النهائي من النظام التشغيلي في وقت لاحق من هذا العام.

ميزت وتأثيرات جديدة لميزة الصور الحية Live Photos

أطلقت آبل ميزة الصور الحية Live Photos لأول مرة في عام 2015 بحيث بدت ذكية وغريبة في نفس الوقت، إلا أن الشركة لم تطورها كثيراً خلال تلك الفترة، وفي الإصدار الحالي أصبحت الصور الحية أكثر تعبيراً مع تأثيرات التكرار لتحويل الصورة الحية إلى مقاطع فيديو قصيرة وكأنها صورة متحركة وتأثير الارتداد لجعل الصور الحية تتحرك بشكل عكسي وإمكانية استعمال الإطارات وتحويلها إلى صورة واحدة باستعمال تأثير التعريض والتقاط الزمن والحركة عن طريق تأثير التعريض الطويل للضوء، كما أصبح بالإمكان تحرير الصور الحية واستخراج أي لقطة ثابتة من الصور الحية وجمعها مع صورة أخرى وجعلها الصورة الأساسية وتحويلها إلى صورة متحركة GIF.

مركز تحكم موحد في صفحة واحدة

يأتي مركز التحكم مع تصميم جديد وبدلاً من وجود العديد من الأزرار العشوائية المنتشرة عبر لوحات مختلفة منتشرة أفقياً وعمودياً أصبح الآن هناك لوحة موحدة لجميع الأزرار بحيث يبدو بسيط جداً، فعند السحب من أسفل الشاشة يظهر مركز التحكم مع تصميم مختلف عن الإصدارات السابقة. إذ يمكن التحكم ببعض الإعدادات مباشرة من الشاشة مثل تعديل مستوى الصوت والسطوع، كما يمكن الضغط مطولاً على أي قسم منه لإظهار المزيد من التفاصيل.

ويمتاز مركز التحكم بتصميمه الجديد بأنه يضم عدداً من الاختصارات مثل اختصار تطبيق التحكم بتلفزيون آبل، أما بالنسبة للتنبيهات فيبدو أن الشركة قد أصبح لديها حالياً فكرة واضحة عن كيفية العمل حيث عملت على تغير ما يحصل عليه المستخدم عند سحب منطقة التنبيهات من الأعلى إلى الأسفل وأصبحت تعمل مثل شاشة القفل تماماً بحيث أن السحب إلى اليمين واليسار يسمح بالوصول إلى صفحة الاختصارات أو الكاميرا بشكل مباشر من مركز التنبيهات.

ويمكن الوصول إلى مركز التنبيهات من خلال السحب من أعلى الشاشة، وبالسحب قليلاً إلى الأعلى تظهر الإشعارات الأخيرة التي رأها المستخدم، هذا ولا يمكن استبعاد وتنحية التنبيهات من خلال السحب يميناً أو يساراً على غرار نظام أندرويد، إذ يتعين على المستخدم الدخول إلى كل تنبيه ثم الخروج منه للقيام بذلك عبر الضغط مطولاً عليه أو الضغط بشكل قصير لفتح التطبيق، ويمكن تخصيص وترتيب مركز التحكم عبر خيارات مقتصرة على ما توفره آبل.

تعدد المهام

يعتبر تطبيق التبديل جديد تماماً ضمن نسخة iOS 11، وبدلاً من وجود قائمة أفقية من بطاقات التطبيق الموجودة على هواتف آيفون فإن حواسيب آيباد اللوحية حصلت على شبكة كبيرة من مربعات التطبيقات المرتبة إلى يسار مركز التحكم وأعلى المنصة، حيث يمكن للمنصة استيعاب 13 رمزاً لتطبيق أو مجلد مع ثلاث دروج إضافية على اليمين يمكنها عرض التطبيقات الخاصة المستخدمة مؤخراً، كما أن المنصة متوفرة دائماً عن طريق السحب للأعلى من الجزء السفلي للشاشة وذلك بغض النظر عن التطبيق العامل حالياً.

وتعمل التطبيقات والنوافذ المتعددة عبر ميزة تعدد المهام بالشكل الذي تراه آبل مناسباً لكيفية عمل مثل هذه الأمور على حاسب لوحي، بحيث يعتبر النظام قوياً وأفضل بكثير مما كان موجوداً سابقاً على أي حاسب آيباد لوحي مع بعض المحدودية، وما تزال ميزة انقسام العرض التي تجلب معاً تطبيقين وتضعهم جنباً إلى جنب على أي جهاز آيباد موجودة إلا انه أصبح من السهولة بمكان جلب تلك التطبيقات وجعلها تعمل معاً في وقت واحد.

ويمكن ببساطة سحب تطبيق متواجد ضمن المنصة من منطقة اليمين أو اليسار وإضافته إلى وضع انقسام العرض، بحيث تعتبر هذه الطريقة أسهل بكثير من طريقة السحب إلى الأسفل والتمرير الموجودة ضمن نسخة iOS 10، كما يمكن للمستخدمين إعداد مساحات عمل صغيرة متعددة، ولا يعتبر النظام الجديد بمثابة نظام نوافذ تقليدي يسمح بفتح تطبيقات متعددة بأي حجم، إلا أنه أكثر فائدة مما يمكن توقعه، وباستطاعة المستخدم سحب رمز تطبيق بينما يمكنه عن طريق اليد الأخرى فتح تطبيق آخر بحيث يمكن استعمال ميزة انقسام العرض للتطبيقات غير الموجودة ضمن المنصة.

السحب والإفلات

تعتبر اساسيات عملية السحب والإفلات الخاصة بنظام iOS 11 على حاسب آيباد اللوحي واضحة جداً عند استعمالها بالطريقة المستعملة على حاسب سطح المكتب، بحيث يمكن سحب الصور أو النصوص الموجودة ضمن تطبيق ما مفتوح عبر ميزة انقسام العرض وإفلاتها ضمن التطبيق الآخر المفتوح، وتعد الشاشة الرئيسية المكان الوحيد على هاتف آيفون الذي تعمل ضمنه ميزة السحب والإفلات، إلا انها تعمل بشكل أكبر على حاسب آيباد اللوحي، بحيث يمكن سحب عنصر أو مجموعة عناصر باستعمال إحدى اليدين واستعمال اليد الاخرى للتحكم بجهاز آيباد والانتقال إلى أي مكان ضمنه وتشغيل التطبيق الذي يريد المستخدم إفلات العناصر ضمنه.

تسجيل الشاشة

أصبح بالإمكان تسجيل ما يفعله المستخدم على هاتف آيفون الخاص به بسهولة جداً، ورغم أن الميزة قد لا تصل إلى الجميع إلا أنها تعتبر مفيدة جداً، حيث يمكن إضافة الأصوات والتعليقات ومشاركته بمثابة مقطع فيديو، حيث يمكن لهذه الميزة خدمة مقاطع الفيديو المخصصة للمساعدة ومواقع المساعدة الذاتية بشكل كبير.

وضع علامة على أي شيء تقريباً

أضافت شركة آبل إلى نظامها التشغيلي iOS 11 أداة جديدة لوضع العلامات وتوضيح أي شي أو تسليط الضوء على ما يرغب المستخدم بإبرازه وذلك من خلال لقطة الشاشة التي يمكن الحصول عليها عن طريق الضغط على زر المنزل بالإضافة إلى رز التشغيل المعاً، ويمكن حالياً وضع دائرة على تعليق غريب أو إضافة ملاحظة بواسطة الاصبع بحيث تعتبر هذه الميزة ذات فائدة كبيرة لمستخدمي تويتر وفيس بوك، كما يمكن تحويل أي من لقطات الشاشة تلك المعدلة إلى ملفات PDF لحفظها ومشاركتها بشكل فوري، ويمكن استعمال الميزة مع أو بدون قلم آبل Apple Pencil، ويبدو أن آبل تعرف كيفية جعل قلمها مدمجاً بشكل اكبر مع النظام التشغيلي بطريقة أكثر شمولية بدلاً من كونه مجرد أداة للفنانين.

ماسح ضوئي ضمن تطبيق الملاحظات

يحصل تطبيق الملاحظات من آبل دائماً على ترقيات مهمة، مما يجعله تطبيقاً مفضلاً للمستخدمين بالمقارنة مع تطبيق Evernote، حيث أصبح بالإمكان ضمن إصدار iOS 11 إضافة الجداول، إلى جانب وجودة أداة ماسح ضوئي لإضافة الإيصالات والفواتير والوثائق الأخرى إلا انها لا تعمل على تحويل الصور إلى نص قابل للتحرير، ويمكن عند مسح أي صورة أو فاتورة أو مستند اختيار أي زاوية ليقوم الجهاز تلقائياً، وبفضل تقنية الواقع المعزز، بتعديل الصور لتظهر وكأنها مسحت عن طريق جهاز ماسح ضوئي، ثم يمكن تحرير وحفظها أو مشاركتها، ويمكن استعمال قلم آبل Apple Pencil لإضافة رسم تخطيطي إلى تطبيق الملاحظات أو الاستفادة منه عبر شاشة القفل من أجل تدوين ملاحظة سريعة ويتم مسحها بعد ذلك عبر OCR لحفظها ضمن الملاحظات وتسهيل العثور عليها في وقت لاحق.

سيري يبدو مختلفاً وقادراً على الترجمة

أصبح المساعد الصوتي الذكي سيري مختلفاً إلى حد ما ضمن الإصدار الجديد، ورغم أنه من المفترض أن يكون أكثر ذكاء إلى حد ما إلا أن هذا التغيير الكبير لم يظهر بعد، ويمكنه حالياً التواصل مع المستخدم من خلال نمط أكثر طبيعية إلى حد ما، إلى جانب إمكانية الترجمة الصوتية الفورية إلى الفرنسية والألمانية والإيطالية والماندرين الصينية والإسبانية، ويستعمل سيري تقنيات التعلم الآلي لتوفير تجارب شخصية أكثر إلى جانب توفير اقتراحات استناداً إلى الاستعمال الشخصي لتطبيقات الأخبار ومتصفح الويب سفاري وتطبيق البريد والرسائل الإلكترونية وغيرها، بحيث يمكن لتطبيق الأخبار توفير اقتراحات من خلال ما جرى البحث عنه ضمن متصفح سفاري، وأصبح من الممكن من الناحية التقنية الكتابة لسيري بدلاً من الكلام من خلال ميزة تابعة لميزات إمكانية الوصول.

لوحة مفاتيح بيد واحدة

يوفر نظام iOS 11 الجديد ميزة لوحة المفاتيح الجديدة بيد واحدة QuickType، حيث يمكن الضغط بشكل مستمر على رز “الرموز التعبيرية” ضمن لوحة المفاتيح للحصول على لوحة مفاتيح جديدة يمكن استعمالها للكتابة بواسطة اليد اليمنى أو اليسرى، مما يعيد الذكريات للوحة المفاتيح القديمة المضغوطة على هاتف iPhone SE.

تطبيق الملفات

وفرت الشركة عن طريق الإصدار الجديد من النظام التشغيلي مكان موحد لتجميع المجلدات والتطبيقات الموجودة على الجهاز أو ضمن الحسابات السحابية، وتعتبر الميزة بمثابة مكان مركزي لتجميع جميع الأشياء الخاصة بالمستخدم، وتبدو الميزة قاصرة حتى الآن حيث لا يمكن إنشاء مجلدات على الفور ضمن جهاز آيفون دون وضعها في مجلدات موجودة مسبقاً إلا انها تعتبر طريقة أفضل للتعامل مع الملفات، ورغم انه ليس مشابه تماماً لنظام كامل لإدارة الملفات لأنه لا يمنح المستخدم وصولاً كاملاً إلى كل شيء بما في ذلك ملفات النظام، إلا أنه يعتبر قريب جداً منه بحيث يمكن من خلاله فتح وحفظ وتنظيم الملفات، ويمكن لتطبيقات الطرف الثالث مثل دروب بوكس وجوجل درايف ومايكروسوفت ون درايف الاندماج معه وهو متاح لأي تطبيق.

ميزات محسنة للكاميرا

أضافت الشركة ميزات جديدة للكاميرا والوسائط الإضافية بحيث يمكن للنظام حالياً تخزين الصور والفيديوهات بصيغة جديدة تستغل مساحة صغيرة من ذاكرة الجهاز عبر تقنية تدعى تنسيق ملفات الصور عالي الكفاءة HEIF، كما أصبح بالإمكان التقاط الصور في نمط البورتريه مع تثبيت بصري للصور وفلاش لتظهر كل صورة بجودة احترافية، إلى جانب تعزيز ميزة الذكريات بحيث يتم تشغيلها في الوضعين الأفقي والعامودي وإمكانية إنشاء المزيد من الذكريات تلقائياً.

وضع عدم الإزعاج أثناء القيادة

يقدم iOS 11 طريقة جديدة تساعد السائقين في التركيز على الطريق مع نمط عدم الإزعاج أثناء القيادة، حيث بإمكان هاتف آيفون استشعار أن المستخدم يقود السيارة بحيث يعمل على كتم الإشعارات وتعتيم الشاشة تلقائياً أو يدوياً أو أثناء الاتصال ببلوتوث السيارة، كما بإمكان المستخدمين اختيار إرسال رد تلقائي لجهات الاتصال المفضلة لإعلامهم بأنهم يقودون السيارة وأنهم لن يستطيعوا الرد حتى يصلوا إلى وجهتهم.

متجر تطبيقات جديد

عملت شركة آبل على إعادة تصميم متجر تطبيقاتها بحيث أصبح استكشاف التطبيقات والألعاب أسهل من أي وقت مضى، إلى جانب إعادة تصميم تطبيقها الموسيقي Apple Music وتطبيق الأخبار Apple News والعديد من الأجزاء الأخرى التي جرى إعادة تصميمها مؤخراً، وأصبح هناك الكثير من القوائم المنسقة والمقالات المكتوبة حول تطبيقات مميزة من قبل موظفي التحرير لدى الشركة، وتم فصل الألعاب عن بقية المتجر من أجل السماح للتطبيقات الأخرى بالظهور بشكل أفضل.

الواقع المعزز

لم تحصل حزمة آبل للواقع المعزز ARKit على أي تطبيقات أو عروض تجريبية ضمن هذه النسخة التجريبية مما يجبر المستخدمين على انتظار مطوري التطبيقات لتوفير مثل هذه الأمور في الخريف أو مشاهدة تجارب المطورين عبر الإنترنت.

الدفع للأصدقاء

تعد شركة آبل عبر خدمتها الشخصية للدفع، والتي لن تتوفر قبل الخريف، بمنافسة خدمات مثل Venmo وPaypal وغيرها من حلول الدفع الشخصي، بحيث يمكن لمستخدميها الدفع واستلام المدفوعات من الأصدقاء والأقارب بسرعة وأمان وذلك بشكل مباشر من خلال تطبيق الرسائل أو عن طريق الطلب من المساعد الصوتي الذكي سيري الدفع لشخص معين باستعمال بطاقات الائتمان المخزنة في تطبيق المحفظة ويمكن للمستخدمين تحويل الأموال بين حساب Apple Pay Cash وحسابهم المصرفي.

ميزات أخرى ضمن iOS 11

يحتوي متصفح آبل للويب سفاري على ميزة متطورة للحد من التتبع بحيث يمكن للميزة الحد من إمكانية تتبع الإعلانات للمستخدم في كل صفحة ويب يزورها، كما أصبح بإمكان مستخدمي تطبيق الخرائط من آبل التمرير بإصبع واحد عن طريق النقر المزودج قبل التمرير تماماً كما هو الحال مع مستخدمي خرائط ، إلى جانب وجود ميزة مزامنة آيكلاود iCloud جديدة بحيث تعمل على أخذ الأشياء الموجودة فقط على كل جهاز على حدة ومزامنتها عبر كل شيء بحيث يمكن الوصول إلى جميع رسائل iMessages والوجوه التي تم تحديدها والتعرف عليها ضمن تطبيق الصور.

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق آبل تقترب من جعل هواتف آيفون أكثر فائدة
التالى هواتف أندرويد متأخرة سنوات عن آيفون فيما يتعلق بالتصوير

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة