أخبار عاجلة
عفيفة لعيبي.. عن المرأة في عزلتها -
يوتيوب يحظر إحدى أكثر القنوات مشاهدة في العالم! -
نتنياهو لماكرون: أدرس مهاجمة أهداف إيرانية بسوريا -
هواوي تطلق أحدث هواتفها نهاية العام الجاري -
بالفيديو: اندلاع حريق في مستشفى رفيق الحريري -
دريس فان أغت: إسرائيل أخطر دولة بالشرق الأوسط -

مقتل 32 عنصرًا من قوات الأسد بمعارك شرق حماة

مقتل 32 عنصرًا من قوات الأسد بمعارك شرق حماة
مقتل 32 عنصرًا من قوات الأسد بمعارك شرق حماة

لينكات لإختصار الروابط

هاجم ، اليوم الأربعاء، مواقع تابعة لقوات الأسد في ريف حماة الشرقي وأوقع قتلى وجرحى في صفوفهم، فيما تواصلت المواجهات على عدة محاور أخرى في المنطقة.
 
وأفاد ناشطون بأن اشتباكات عنيفة تدور بين التنظيم وقوات الأسد على المحاور الممتدة من جبال الشومرية بريف حمص الشرقي وصولًا إلى ريف مدينة السلمية بريف حماة الشرقي.
 
ومن جانبها ذكرت وكالة أعماق التابعة للتنظيم أن عناصر التنظيم اقتحموا فجر اليوم مواقع لقوات الأسد شرق مدينة السلمية، كما تمكنوا من السيطرة على 6 حواجز عند أطراف قرية المفكر.
 
وأضافت أن عناصر التنظيم تابعوا هجومهم باقتحام قرية المفكر والسيطرة على "معصرة الزيتون" وقد تمكنوا من قتل 32 عنصرًا من قوات الأسد خلال المواجهات المستمرة.
 
وفي غضون ذلك نفَّذت طائرات الأسد عشرات الغارات الجوية التي طالت محاور القتال، ومناطق سيطرة تنظيم الدولة بالريف الشرقي لحماة.
 
تتزامن الاشتباكات العنيفة مع هجوم من قِبَل قوات الأسد في جنوب طريق الرصافة – أثريا، وسط قصف عنيف على مناطق الاشتباك، وتمكنها من تحقيق تقدم على حساب التنظيم.
 
ويُذكر أن محاور جبال الشومرية وريف السلمية الشرقي تشهد منذ أسابيع معارك عنيفة بين تنظيم الدولة وقوات الأسد في محاولة من الأخيرة تحقيق تقدم في هذا المحور واستعادة القرى التي خسرتها قبل أعوام؛ لإنهاء وجود التنظيم في محافظة حماة.
هاجم تنظيم الدولة، اليوم الأربعاء، مواقع تابعة لقوات الأسد في ريف حماة الشرقي وأوقع قتلى وجرحى في صفوفهم، فيما تواصلت المواجهات على عدة محاور أخرى في المنطقة.
 
وأفاد ناشطون بأن اشتباكات عنيفة تدور بين التنظيم وقوات الأسد على المحاور الممتدة من جبال الشومرية بريف حمص الشرقي وصولًا إلى ريف مدينة السلمية بريف حماة الشرقي.
 
ومن جانبها ذكرت وكالة أعماق التابعة للتنظيم أن عناصر التنظيم اقتحموا فجر اليوم مواقع لقوات الأسد شرق مدينة السلمية، كما تمكنوا من السيطرة على 6 حواجز عند أطراف قرية المفكر.
 
وأضافت أن عناصر التنظيم تابعوا هجومهم باقتحام قرية المفكر والسيطرة على "معصرة الزيتون" وقد تمكنوا من قتل 32 عنصرًا من قوات الأسد خلال المواجهات المستمرة.
 
وفي غضون ذلك نفَّذت طائرات الأسد عشرات الغارات الجوية التي طالت محاور القتال، ومناطق سيطرة تنظيم الدولة بالريف الشرقي لحماة.
 
تتزامن الاشتباكات العنيفة مع هجوم من قِبَل قوات الأسد في جنوب طريق الرصافة – أثريا، وسط قصف عنيف على مناطق الاشتباك، وتمكنها من تحقيق تقدم على حساب التنظيم.
 
ويُذكر أن محاور جبال الشومرية وريف السلمية الشرقي تشهد منذ أسابيع معارك عنيفة بين تنظيم الدولة وقوات الأسد في محاولة من الأخيرة تحقيق تقدم في هذا المحور واستعادة القرى التي خسرتها قبل أعوام؛ لإنهاء وجود التنظيم في محافظة حماة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى يونيسف: 1100 طفل يعانون سوء تغذية بالغوطة الشرقية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة