لحظة يأس.. داعش يناشد مقاتليه الثبات وأنصاره الهجوم

لحظة يأس.. داعش يناشد مقاتليه الثبات وأنصاره الهجوم
لحظة يأس.. داعش يناشد مقاتليه الثبات وأنصاره الهجوم

دعا تنظيم # في رسالة صوتية نشرت الاثنين مقاتليه في # و # إلى "الثبات" في الدفاع عن معاقلهم الأخيرة في سوريا والعراق، كما دعا أنصاره في الغرب و #آسيا و #روسيا وسواها إلى "اغتنام" ما تبقى من شهر #رمضان لشن هجمات.

وفي كلمات تدين من يدعي الإسلام، قال المتحدث باسم التنظيم الشيخ أبو الحسن المهاجر في رسالة بثتها مؤسسة الفرقان على الإنترنت: "نذكّر إخواننا المجاهدين وأهل الإسلام عامة باغتنام ما تبقى من هذا الشهر الفضيل" لشن هجمات على "أعداء الإسلام" في "أرض الخلافة" وفي العالم أجمع.

وأضاف في الرسالة وعنوانها "ولما رأى المؤمنون الأحزاب" ومدتها حوالي 25 دقيقة "إلى أخوة العقيدة والإيمان في # و # وروسيا وأستراليا وغيرها، لقد اعذر إخوانكم في أرضكم، فثبوا على أثرهم واقتدوا بصنيعهم واعلموا أن الجنة تحت ظلال السيوف".

داعش ينهار في سوريا والعراق

كما ناشد المتحدث المقاتلين في العراق وسوريا الدفاع عن آخر معاقل التنظيم.

وقال: "يا جندي الخلافة ما هي والله إلا ميتة واحدة وقتلة واحدة"، محذرا المقاتلين في العراق بقوله: "إياكم أن تمضي عليكم ليالي هذا الشهر الفضيل إلا وقد أذقتم قطعان الرفض والمرتدين صنوف القتل والدمار، وها هم اليوم قد حلوا بساحتكم، فلا خير في عيش يدوس فيه أحفاد المجوس خلال ديار حكمتموها بشرع الله، فاحكموا الكمائن والعبوات وافلقوا الهام ضربا بالقناصات، وأبيدوا جمعهم عصفا بالمفخخات".

كما توجه إلى المقاتلين في سوريا بقوله: "دونكم النصيرية وملاحدة الأكراد وصحوات الردة في الشام، ثبوا عليهم وثبة الأُسد الغضاب، وادخلوا عليهم من كل باب، ولا يفوتنكم حظكم من هذا الشهر".

وخاطب المتحدث أيضا "جنود الإسلام في ولايات سيناء و # وخراسان واليمن وغرب إفريقيا والصومال و #ليبيا وتونس والجزائر وكل مكان، واصلوا جهادكم والزموا ثغوركم ورباطكم". -

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق صحيفة مصرية: اتفاق برعاية القاهرة لوقف النار جنوب دمشق
التالى هكذا ينهي نظام الأسد رجالاته: عصام زهر الدين مثالاً

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة