قرار رسمي لحكومة النظام السوري ضدّ قصيدة شعرية!

أصدر هزوان الوز، وزير التربية في حكومة ، السبت، قراراً بحذف قصيدة للشاعر السوري المعارض، ياسر الأطرش، من أحد الكتب الدراسية السورية.

وجاء ذلك عقب الأزمة التي شهدتها أروقة حكومة النظام، بعد الاعتراضات التي عبّر عنها أنصار الأسد وموظفون لدى مؤسساته، حول سبب وضع قصيدة لشاعر معارض لنظام الأسد، ويطالب بإسقاطه، في منهاج الكتب الدراسية التي تصدرها وزارة التربية.

وتبعاً للضجة الكبيرة التي أحدثها مناصرو النظام وموظفوه، قام وزير التربية بالدعوة لاجتماع أصدر من خلاله قرارا بتشكيل لجنة، للنظر في جميع الاعتراضات التي وردت على المنهاج الدراسي الجديد، والتي كان منها وجود قصيدة لشاعر سوري معارض خاصة بالأطفال، فأصدر قراراً بحذف قصيدة الشاعر المعارض، ووضع قصيدة أخرى مكانها، تمت تسميتها وتسمية شاعرها، في منطوق القرار.

وقالت وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد، السبت، إن قرار وزير التربية "هو لاستبدال القصيدة الشعرية التي أثارت موجة انتقادات، لياسر الأطرش، ووضع مكانها قصيدة وطنية للشاعر سائر إبراهيم".

ولفت في قرار وزير تربية الأسد، وجود نص القصيدة المطلوب أن تحل مكان قصيدة الشاعر السوري المعارض ياسر الأطرش.

وكان عددٌ كبير من أنصار النظام السوري، على وسائل التواصل الاجتماعي، قد هاجموا الكتب الدراسية الجديدة، لأسباب تتعلق بالأغلفة، أو أسباب تتعلق بالمنهاج ذاته، أو لأسباب تتعلق بوجود شعراء معارضين للأسد، في كتب التلاميذ المدرسية. الأمر الذي اعتبره أنصار النظام "إهانة" لهم، فاستجابت لهم حكومته، إنّما رفضت الاستجابة للأغلفة التي اعتبروها مرعبة، وردّت عليهم مصادر النظام أن أغلفة الكتب ليست هي المرعبة، بل عدم معرفة تاريخ القديم هو المرعب، على حد ما ورد على لسان مسؤولين في تربية الأسد وفي مركز تطوير المناهج الدراسية الذي يشرف عليه ويديره الدكتور البيطري دارِم الطبّاع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تفاصيل مقتل عروبة وابنتها.. جناة معروفون وذبح ومنظفات

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة