جماهير ناد إسباني تتضامن مع لاعب مسلم لمرض والدته

جماهير ناد إسباني تتضامن مع لاعب مسلم لمرض والدته
جماهير ناد إسباني تتضامن مع لاعب مسلم لمرض والدته
نال اللاعب الإيفواري الشاب "حامد" دعما رائعا من جماهير نادي مورسيا المنتمي للدرجة الثالثة في إسبانيا للشد من أزره بعد مرض والدته، حينما قدمت لفتة رائعة بحقه كما قام النادي بدعمه.

وترك حامد ساحل العاج وهو في سن 14 عاما بحثا عن ظروف معيشية أفضل وفرصة لاحتراف كرة القدم فتوجه على متن قارب للمهاجرين إلى إسبانيا عبر المغرب، وهناك علم بنبأ وفاة والده مما زاد قسوة الرحلة.

وقال حامد لصحيفة "ماركا" الإسبانية "تركت عائلتي بالكامل في ساحل العاج ومكثت ثلاثة أيام في المركب وكنت أظن أننا لن نصل أحياء". وأضاف "موت والدي كان نبأ قاسيا لكن كان يجب أن أنظر للمستقبل".

وبعد وصوله لإسبانيا نقل إلى مركز لإيواء الأطفال المهاجرين في مورسيا، ولم ينس حامد شغفه بكرة القدم، وجرب حظه في اختبارات نادي مورسيا وكان مستواه مبهرا حتى أصبح قائدا للفريق الأول حاليا. وكانت الأمور تمضي بشكل رائع حتى تسلم حامد رسالة تخبره بأن والدته في حالة صحية سيئة وتتمنى أن ترى نجلها لآخر مرة قبل الوفاة.

وتدخل النادي لمساعدة حامد فخصص تذاكر آخر مباراتين لعلاج الأم وفتح صندوقا للتبرعات من أجل اللاعب، كما وفر له تذاكر الطيران للسفر إلى بلاده، وفي آخر لقاء للفريق فوجئ حامد بالمشجعين يحملون لافتات يتمنون فيها الشفاء لوالدته كما يعبرون عن تضامنهم معه. وأضاف حامد "كنت أشعر بسوء كبير حتى رأيت المشجعين وهم يدعمونني...لدي عائلة في ساحل العاج وعائلة أخرى كبيرة في مورسيا".

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مدرب جيرونا عن إيقاف ميسي: التسميم أو القناصة فقط

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة