صافرات الاستهجان تطارد نجل سيميوني في مدريد

صافرات الاستهجان تطارد نجل سيميوني في مدريد
صافرات الاستهجان تطارد نجل سيميوني في مدريد
تعرّض مهاجم نادي فيورنتينا الإيطالي، جيوفاني سيميوني، نجل المدير الفني لفريق أتلتيكو مدريد الإسباني، دييغو سيميوني، لوابل من صيحات الاستهجان من جانب جماهير نادي ريال مدريد الإسباني، وذلك خلال مشاركته في مباراة نهائي النسخة الثامنة والثلاثين من بطولة كأس سانتياغو برنابيو الودية لكرة القدم، التي يُنظمها عملاق كرة القدم الإسبانية في صيف كل عام تكريماً لرئيسه السابق.

وسجّل المهاجم الأرجنتيني البالغ من العمر 22 عاماً ظهوره الأول بقميص نادي فيورنتينا الإيطالي منذ انضمامه إلى صفوف الفريق البنفسجي قادماً من نادي جنوى الإيطالي، وذلك بعدما شارك في المواجهة التي جمعت فريقه الإيطالي أمام نظيره ريال مدريد الإسباني، في نهائي النسخة الثامنة والثلاثين من بطولة كأس سانتياغو برنابيو الودية لكرة القدم

وواجه مهاجم نادي فيورنتينا الإيطالي استقبالاً عدائياً من بعض جماهير نادي ريال مدريد التي أطلقت وابلاً من صافرات الاستهجان والهتافات المعادية لنجل مدرب فريق أتلتيكو مدريد الإسباني بمجرد أن ظهر الأخير في شاشة العرض الخاصة بملعب المباراة، التي تُعد بمثابة تكريم لذكرى فوز النادي الملكي بكأس للمرة الثانية، وذلك قبل أكثر من 60 عاماً عندما تغلب على حساب النادي الإيطالي بالذات بنتيجة هدفين نظيفين، في المباراة النهائية التي جمعت بينهما في العاصمة الإسبانية مدريد يوم 30 مايو/أيار 1957.

ولا يحظى المدير الفني لفريق أتلتيكو مدريد الإسباني، الأرجنتيني دييغو سيميوني، بعلاقة طيبة مع جماهير نادي ريال مدريد، حيث لطالما دخل مع جماهير النادي الملكي في سجالات حادة، سواء عندما كان يرتدي قميص فريق الروخي بلانكوس كلاعب، أو حتى خلال الفترة التي أشرف فيها على تدريب فريق العاصمة الإسبانية.

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق من فضيحة التلاعب 1927 إلى العودة التاريخية..ديربي "ديلا مولي"
التالى "بي إن سبورتس" تتعاقد مع شركة لمكافحة "سرقة"بث المباريات

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة