أرسنال يحسم لقب الدرع الخيرية على حساب تشلسي بالترجيح

أرسنال يحسم لقب الدرع الخيرية على حساب تشلسي بالترجيح
أرسنال يحسم لقب الدرع الخيرية على حساب تشلسي بالترجيح

توج فريق أرسنال الإنكليزي بطلا لكأس الدرع الخيرية الإنكليزية لكرة القدم، بعدما تمكن من الفوز على نظيره تشلسي بفارق الركلات الترجيحية بنتيجة (4-1) بعد التعادل في الوقت الأصلي (1-1) في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الأحد على ملعب "ويمبلي" في افتتاح الموسم الجديد للكرة الإنكليزية.

وكان فريق تشلسي البادئ للتسجيل في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني عبر لاعبه موزيس قبل أن يدرك كولاسيناك التعادل لأرسنال الذي استغل طرد المهاجم بيدرو رودريغيز بالبطاقة الحمراء ليضطر الفريقان للجوء إلى ركلات الترجيح بنظامها الجديد التي حسمها أرسنال لصالحه في النهاية.

أفضلية للمدفعجية
بدا أرسنال أكثر جرأة ووصولا لمرمى تشلسي في وقت مبكر بعدما فاجئ المدرب فينغر الجميع بتشكيلة اعتمدت على تواجد شاكا والمصري محمد النني وبيلرين وداني ويلبيك في وسط الملعب واعتمد على المهاجمين ايوبي وألكسندر لاكازيت فيما شغل الخط الخلفي أمام مرمى الحارس بيتر تشيك كلا من هولدينغ وميرتساكر ومونريال وتشامبرلين وكاد أرسنال مرتين أن يهز شباك كورتوا حارس تشلسي الذي أنقذ الموقف.

من جهته حاول تشلسي تدوير الكرات والبحث عن حلول للوصول لمناطق أرسنال معولاً على أزبيليكويتا ودافيد لويز وتيم كاهيل وموزيس وكانتي وفابريغاس إلى جانب الونسو، وويليان وفي المقدمة على بيدرو وباتشواي، لكن أرسنال ظل الأكثر خطورة بل كاد لاعبه الجديد ألكسندر لاكازيت أن يفتتح التسجيل لكن القائم حرمه من الهدف وذاد عن الحارس كورتوا.

واضطر فينغر لسحب ميرتساكر بسبب الإصابة وبدأ تشلسي بالتحرك الجاد بحثا عن هدف مع انتصاف الشوط الأول، ولكن ذهبت أغلب المحاولات أدراج الرياح وتحول وسط الملعب لسجال بين اللاعبين من أجل السيطرة لكن دون أن ينجح كلاهما في ترجمة الفرص لهدف الافتتاح لينتهي الشوط الأول سلبي النتيجة.

هدف مبكر وصحوة متأخرة
وما إن أطلق الحكم صافرته معلنا انطلاق الحصة الثانية، حتى باغت تشلسي نظيره بهدف مبكر حمل إمضاء موزيس الذي تلقى كرة نموذجية ليروضها ويسجلها في شباك أرسنال هدف السبق في الدقيقة 46، وهو الهدف الذي أعطى فريق تشلسي أريحية في التعامل مع المجريات.

وبحث أرسنال عن التعديل وكاد المصري النني يسجل الهدف بكرة مخادعة للغاية لكن صحوة الحارس البلجيكي كورتوا كانت بالمرصاد، وارتفعت وتيرة المباراة في ظل حرص تشلسي على تعزيز تقدمه وبحث الغنرز عن التعديل حيث أشرك فينغر أوليفر جيرو بدلا من لاكازيت ووالكوت بدلا من أيوبي لتعزيز حظوظ المقدمة، فيما دفع كونتي بلاعبه الجديد موراتا بديلا لباتشواي وأهدر فرصة للتسجيل فيما أشرك كونتي أيضا لاعبه أنتونيو روديغر بدلا من ماركوس ألونسو لتعزيز الدفاعات.

وتعرض تشلسي لضربة قاسية حينما أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه المهاجم بيدرو بشكل مفاجئ، وبعدها مباشرة تمكن أرسنال من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 82 بعدما ارتقى لاعبه سياد كولاسيناك فوق الجميع وترجم الكرة الثابتة برأسه هدف التعديل ليعيد آمال المدفعجية من جديد ولجأ الفريقان لركلات الترجيح بنظامها الجديد لينجح أرسنال في حسم الأمور بنتيجة 4-1 بعدما أهدر الحارس كورتوا ركلة والوافد الجديد موارتا ركلة أخرى لتشلسي.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق معلق بي إن سبورتس يسخر من قناة "العربية"
التالى ملاكم مخضرم يفضح ماكغريغور: تحضيراته لنزال القرن تحولت لسيرك!

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة