فوز تشيلي مستحق ونقطة بطعم المرارة للبرتغال

فوز تشيلي مستحق ونقطة بطعم المرارة للبرتغال
فوز تشيلي مستحق ونقطة بطعم المرارة للبرتغال

استهل منتخب تشيلي مشاركته في كأس القارات بفوز مقنع ومستحق أمام منتخب الكاميرون بطل أفريقيا، بينما أضاع المنتخب البرتغالي الخروج بنقاط الفوز بتعادله أمام المنتخب المكسيكي.

مباراة بطلها "الفيديو"
فرض منتخب تشيلي سيطرته منذ البداية وكانت قريبا من افتتاح التسجيل بعد 50 ثانية فقط لكن القائم الأيسر وقف في وجه تسديدة فارغاس، ثم جاء دور الحارس الكاميروني جوزف اوندوا ليتألق بشكل ملفت.

وبقي الوضع على حاله حتى الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، عندما نجح أبطال الجنوبية أخيرا في الوصول إلى الشباك عبر فارغاس الذي كسر مصيدة التسلل بعد تمريرة من ارتورو فيدال وسدد في الشباك (1+45).

واحتفل التشيليون بالهدف وأكمل الفريقان المباراة قبل أن يحصل الحكم الأساسي على اشارة من غرفة حكم الفيديو المساعد الذي اكتشف عبر الإعادة بأن فاغارس كان متسللا، فألغي الهدف.

وما عجز عنه منتخب تشيلي طيلة 80 دقيقة نجح في إحرازه في الدقائق العشر الأخيرة، وكانت البداية عندما لعب سانشيس كرة عرضية من الجهة اليسرى ارتقى لها فيدال وحولها برأسه في الشباك (81).

توج فارغاس مجهوده بتسجيل هدف الاطمئنان في الدقيقة الأخيرة، وسط حالة من الجدل بعدما انطلق أليكسيس سانشيز خلف دفاع الكاميرون حتى وصل داخل المنطقة ليتلاعب بلاعبي الكاميرون قبل أن يسدد الكرة ليردها الدفاع من على خط المرمى لترتد لفارغاس الذي حولها داخل الشباك.

وانتظر الحكم حتى يأتيه التأكيد من حكم الفيديو بعدم وجود سانشيز في وضع تسلل لحظة استلام الكرة الأولى قبل أن يؤكد في النهاية على صحته.

تعادل أسعد المكسيك وأغضب البرتغال
حرم منتخب المكسيك منافسه البرتغالي من تحقيق فوز بدا قريبا جدا وأجبره على تقاسم نقاط في مباراة المجموعة الأولى لكأس القارات التي انتهت بنتجية 2-2 على ملعب كازان أرينا، حيث سجل هدف التعادل في الوقت بدل الضائع.

المنتخب البرتغالي كان صاحب السيطرة في المباراة وكان السباق لتسجيل الأهداف وأخذ الأسبقية، وتمكن من افتتاح التسجيل في الدقيقة (35) عندما مرر كريستيانو رونالدو كرة عرضية لزميله ريكاردو كواريزما الذي راوغ الحارس أوتشوا ببراعة وأسكن الكرة الشباك.

ولكن المنتخب المكسيكي عاد في النتيجة وأدرك التعادل قبل نهاية الشوط الأول بدقائق بعدما استقبل عرضية كارلوس فيلا برأسه في الشباك على يسار الحارس باتريسيو (ق42)، وأعاد المباراة إلى نقطة البداية.

في الشوط الثاني واصل منتخب البرتغال سيطرته ولكنه انتظر إلى الدقيقة 86 ليعرف طريق شباك منافسه بعد أن سدد سواريس كرة قوية اصطدمت بدفاع المنتخب المكسيكي وسكنت الشباك لتمنح الأسبقية مجددا للبرتغاليين.

ولم يستسلم منتخب المكسيك الذي آمن بحظوظه وبقدرته على تفادي الهزيمة وكان له ما أراد في الوقت بدل الضائع من المواجهة من خلال رأسية أخرى بعد ركنية وصلت خلالها الكرة إلى المدافع إيكتور مورينو ليضعها في الشباك.
(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى نجما "الملكي" سابقاً على رادار برشلونة لتعويض رحيل نيمار

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة