طفل "مسكين" لا يبكي ولا يشعر بالألم!

يحلم الآباء والأمهات بأبناء سعداء يبتسمون على الدوام ولا يبكون، ويبدو أن الطفل، دكستر كاهيل، يجسد هذا الحلم في واقعه "التعيس".

يعيش كاهيل مع والديه، ليندسي وتوم، حياة محفوفة بالمخاطر، لأنه لا يشعر بأي ألم حتى لو أصيب إصابة خطيرة، وذلك بسبب اضطراب وراثي نادر.

وعانى دكستر، الذي سيبلغ عامه الرابع يوم السبت المقبل، من عدة كسور شملت الإبهام واليد، وعظام مشط القدم اليسرى، قبل 3 أسابيع. ولكن للأسف، حدث الأمر دون علم الوالدين.

وفي وقت سابق من هذا العام، كان دكستر يلعب ويرقص بكل حماس خلال جلسة الرقص في الحضانة، ولكنه توقف عن الحركة فجأة دون أن يصرخ أو يبكي من الألم، حيث تبين لاحقا أنه تعرض لكسر في عظم ساقه.

a4a6d7e19f.jpg

www.garethiwanjones.com

eb06e2a8ea.jpg

www.garethiwanjones.com

2bd66bafca.jpg

www.garethiwanjones.com

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الجيش الروسي يحتل المرتبة الثانية في تصنيف "Globalfirepower"

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة