“فجر الجرود” في يومها الثالث: مزيد من الانتصارات على “داعش”

“فجر الجرود” في يومها الثالث: مزيد من الانتصارات على “داعش”
“فجر الجرود” في يومها الثالث: مزيد من الانتصارات على “داعش”

واصل عملية “” ضد “” جواً وبراً وفي القصف المدفعي في اليوم الثالث، محققاً المزيد من التقدم في جرود رأس بعلبك والقاع.

وأكد مصدر عسكري أن القصف المدفعي والغارات الجوية لن يتوقفا، لكن ما سيحصل اليوم هو نوع من تشديد الحصار وتضييق الخناق على إرهابيي تنظيم داعش”.

ونفى المعلومات التي تتحدث عن أن الاثنين، هو اليوم الأخير لمعركة “فجر الجرود”، مشيراً إلى أن “الأمور لا تزال بحاجة إلى مزيد من الوقت، والتلال الأصعب لم يحررها الجيش بعد”.

وفيما شيع الجيش شهداءه الثلاثة، أشارت معلومات إلى أن “الجيش حرر مراح درب العرب وتنية العسل المؤدية إلى الكف معقل داعش”، وعثر الجيش على مرابض مدفعية وقذائف هاون وأحزمة ناسفة.

كما حرر الجيش تلة العسل، وتقدم باتجاه مغارة الكيف في جرود القاع ورأس بعلبك.

وسجلت حالات فرار لـ”داعش” باتجاه معبر مرطبيا، بسبب القصف المكثف للجيش على مراكزه وإصراره على تدميرها.

وتقدم الجيش على محور مغارة التينة في جرود رأس بعلبك، ومهد لذلك بعمليات قصف، منع من خلالها وصول السيارات المفخخة إلى أهدافها.

كما ركز الجيش عمليته العسكرية على محور وادي الكيف، أكبر مراكز “داعش” القيادية والمركزية في جرود رأس بعلبك، وتقدم على أكثر من محور.

وأشارت المعلومات إلى أن “الجيش سيطر على تلة الإشارة المركزية، حيث دارت اشتباكات مباشرة مع مسلحي داعش، ما أدى إلى مقتلهم جميعاً”.

وواصلت وحدات الجيش استهداف ما تبقى من مراكز “داعش” بالمدافع الثقيلة والطائرات، فيما قامت وحدات الهندسة في الجيش بتنظيف المناطق المحررة من الألغام والعبوات والأجسام المشبوهة، وفتح الثغرات في حقول الألغام أمام الوحدات الأمامية، استعداداً لتنفيذ المرحلة الأخيرة من عملية “فجر الجرود”، وفق الخطة المرسومة من قيادة الجيش.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق “امن الدولة” في عيدها الـ33: لمكافحة الإرهاب والفساد
التالى امن الدولة اوقف سورياً بجرم تزوير رخص سوق عمومية سورية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة