أخبار عاجلة
لافروف: لم نتعهد بضمان انسحاب ميليشيات إيران من سوريا -
مروان صبّاغ… “بطل” تُروى قصّته في الإستقلال -
مرحلة الصواريخ الباليستية والميليشيات -
وجود السفير السعودي في بيروت رسالة للعهد -
اللقاء بين عون والحريري سيجيب على تساؤلات عدة -
مصر تقترح وثيقة للتهدئة -
الحريري سيحاول تصويب التسوية.. ولكن -
الذكرى الرابعة والسبعون لاستقلال الجمهورية اللبنانية -

رفول ممثلا عون: نحن في عهد استعادة مقومات الدولة وركائزها الأساسية

رفول ممثلا عون: نحن في عهد استعادة مقومات الدولة وركائزها الأساسية
رفول ممثلا عون: نحن في عهد استعادة مقومات الدولة وركائزها الأساسية

لينكات لإختصار الروابط

أقامت جمعية اندية الليونز الدولية – المنطقة 351 – – الاردن – وفلسطين احتفال تسليم وتسلم بين الحاكم السابق المباشر الليون فادي غانم والحاكم الليون الدكتور نصرالله البرجي في فندق “هيلتون حبتور” – سن الفيل، برعاية رئيس الجمهورية العماد ممثلا بوزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية بيار رفول، في حضور الدكتور داود الصايغ ممثلا رئيس الحكومة ، الحاكم السابق غابي جبرايل ممثلا رئيس “” وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، العميد حسن الشيخ علي ممثلا العماد جوزف عون، العميد جورج صليبا ممثلا المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، المقدم مروان صافي ممثلا المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا، العميد مارون أبو هلون ممثلا مدير المخابرات في الجيش العميد الركن طوني منصور، وحشد من الشخصيات السياسية والإجتماعية والليونزية.

رفول
وألقى الوزير رفول كلمة راعي الإحتفال الرئيس عون، فقال:

“يسرني، بداية، أن أعبر عن سروري لحضور هذا الاحتفال الذي بشهد انتقال أمانة حاكمية جمعية أندية الليونز الدولية – المنطقة 351 ممثلا فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وناقلا باسمه تحية تقدير لنشاطات هذه الجمعية في الحقلين الإنساني والإجتماعي وهمة أعضائها الذين يحملون قضايا مجتمعهم ويبتكرون المبادرات الإنسانية في الخدمة والعطاء”.
أضاف: “لا يمكنني أن أستفيض في ما بات معروفا عن أندية الليونز ومساهماتها في لبنان. هي جزء فاعل وحيوي من دينامية العمل الإجتماعي للمجتمع المدني والجمعيات غير الحكومية في كل القطاعات. وأقولها بكل صراحة وشفافية: لولا الإلتزام الكبير لهذا المجتمع لقضايا الوطن وحاجات الناس، بالتنسيق والتعاون مع الجهود الرسمية التي تبذل في هذا الإطار، لانكشف الواقع في وطننا عن مشاكل أكبر من التي نواجهها اليوم”.
وتابع: ” لطالما كان المجتمع المدني في لبنان ممثلا بمئات الجمعيات الناشطة والفاعلة على مساحة الوطن هو السند الأكبر لمؤسسات الدولة ولعملها الخدماتي، وهذه ميزة تحتسب لمجتمعنا وقد أهلتنا على الدوام لمواجهة كل التحديات الصعبة التي كنا نعيشها، وخصوصا نتيجة انعكاسات الحروب فوق أرضنا والأزمات المتراكمة وترهل مؤسسات الدولة أحيانا وغياب الإصلاحات الجذرية وتحديث الإدارات”.
وقال: “في هذا اللقاء، أتوجه الى جمعيتكم الكريمة بالدعوة الى المثابرة في النهج الذي تسيرون عليه وفي التزام الشعار السخي الذي اتخذتموه محورا لعملكم. فعراقة جمعية أندية الليونز الدولية مستمدة من مسيرتها المضيئة حول العالم على أكثر من قرن وفي لبنان مدى أكثر من ستة عقود”.
وأضاف: “في المقابل، نؤكد أمامكم أننا في خضم عهد استعادة مقومات الدولة وركائزها الأساسية وعلى رأسها دورها الرعائي في الخدمة الإجتماعية وتلبية حاجات المواطنين من طبابة وفرص عمل وتعليم وتنمية مستدامة وغيرها، فلا يجوز أبدا أن تلقى هذه الأعباء على كاهل المواطنين والجمعيات المدنية من دون أن تكون الدولة هي السباقة في القيام بمسؤولياتها تجاه أبنائها”.
وختم بتوجيه الشكر الى الحاكم السابق الليون فادي غانم على “اضطلاعه بفاعلية بمسؤولياته حاكما للمنطقة 351 وتسليمه الأمانة الى خير خلف الليون الدكتور نصرالله البرجي الذي أتمنى له كل التوفيق والنجاح في السير في درب الخدمة من أجل مجتمع أفضل”.
وتخللت الاحتفال محطات موسيقية وغنائية لأوركسترا قوى الأمن الداخلي الهارمونية ولفرقة مركز الضرير اللبناني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مواقف عون في “الحوار المتلفز” لم تلق صدى إيجابيا في عواصم الخليج

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة