وهبي: الحكومة ستغسل يديها من أي مفاوضات يجريها زوار دمشق

وهبي: الحكومة ستغسل يديها من أي مفاوضات يجريها زوار دمشق
وهبي: الحكومة ستغسل يديها من أي مفاوضات يجريها زوار دمشق

رأى عضو “كتلة المستقبل” النائب أمين وهبي ، أن ملتزم التزاما كاملا ولا لبس فيه بميثاق جامعة الدول العربية ، ولا يستطيع بالتالي مخالفة توجهات الجامعة وقرارها بعدم الاعتراف بالنظام السوري كسلطة قائمة في ،، خصوصا ان لبنان دفع على مدى ثلاثين عاما ومازال يدفع حتى الآن ثمن التدخل لنظام الاسد بالشأن اللبناني، مشيرا بالتالي الى ان استعداد بعض حلفاء لزيارة الأسد وقياداته السياسية والعسكرية، لا تعني الحكومة لا من قريب ولا من بعيد خصوصا انها لم تعطهم أي تكليف رسمي في هذا السياق.

ولفت وهبي في تصريح إلى صحيفة “الأنباء” الكويتية، الى ان وجود سفير للبنان في دمشق لا يعني إعتراف لبنان بالنظام السوري، بل يعبر عن اعتراف لبنان بعمق العلاقة التاريخية بين الشعبين اللبناني والسوري، اللذين عانا ما عاناه من مرارة وموت وقمع وتدمير واغتيالات سياسية واعتقالات جماعية على يد ، مؤكدا بالتالي أن اي زيارة لنظام الاسد من قبل حلفائه اللبنانيين لن تكون سوى زيارة شخصية لا شأن للحكومة اللبنانية بها، وهو ما اكده وزير الإعلام إبان انتهاء جلسة .

واستطرادا، لفت وهبي الى ان اصرار حسين الحاج حسن على زيارة النظام السوري بصفته وزيرا للصناعة، ناتج عن شعوره بفائض القوة واستخفافه بمقررات الحكومة وبتضامن اعضائها، وناتج ايضا عن مسعى حلفاء ما يسمى بقوى الممانعة في لبنان لتعويم النظام السوري بقوارب الحكومة اللبنانية، مؤكدا بالتالي ان الحاج حسن اذا ما زار سوريا فسيزورها بصفته الشخصية والحزبية، وأن الحكومة ستغسل يديها بالكامل من اي مفاوضات يجريها مع قيادات النظام السوري.

وردا على سؤال حول ما إذا كان عقد الحكومة مهددا بالانفراط نتيجة الانقسام العمودي حول طبيعة الزيارة، اعرب وهبي عن عدم اعتقاده بوصول سخونة هذا الانقسام الى حد إستقالة الحكومة او سقوطها، معتبرا أنها ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها للانقسام حول مفهوم العلاقات مع سوريا وإيران وحول دور “” العسكري في لبنان وخارجه، وحول استيراد السلاح الإيراني من خارج امرة الدولة والشرعية اللبنانية، ناهيك عن الخلاف حول استملاك “حزب الله” لقرار الحرب والسلم، مشيرا بالتالي الى ان الكباش داخل الحكومة سيستمر حول موضوع الزيارات وغيره من المواضيع الخلافية، الى ان يقضي الله امرا كان مفعولا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عون والحريري وجنبلاط…. إدانة لبنانية لهجوم برشلونة
التالى توقيت معركة جرود القاع ورأس بعلبك عند قائد الجيش

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة