ضيق في اليرزة من محاولات البعض سرقة إنتصارات الجيش

ضيق في اليرزة من محاولات البعض سرقة إنتصارات الجيش
ضيق في اليرزة من محاولات البعض سرقة إنتصارات الجيش

كشفت أوساط مطلعة أن ثمة ضيق في وزارة الدفاع في اليرزة من حملات الدعم السياسية المبالغ فيها في دعم المؤسسة العسكرية، ووفقا لهذه الأوساط، فان بعض الامور التي تجري ليست مفيدة، فثمة واجب وطني يقضي بتحرير ارض محتلة من الإرهابيين، فالجيش ليس في وارد ان يمنن احد بما هو اصلا جزء من مهماته.

واشارت المصادر نفسها لصحيفة “الديار”، إلى أن محاولات البعض “سرقة” إنتصارات الجيش باتت “مفضوحة”، المطلوب ان يتوقف “العبث” السياسي الداخلي ووقف نظم “أبيات الشعر” في حب المؤسسة العسكرية، لان البعض ممن يحاولون حشد التأييد الشعبي للجيش يظهرونه في موقف من يحتاج الى هذا الزخم والدعم، وكان ثمة من في يشكك في مصداقية المؤسسة العسكرية، مع العلم انها وحدها من تحظى باجماع وطني، ولا تحتاج في معركتها مع الإرهاب “للكلام” بل “للعمل”.

وأضافت: لذلك بات “صمت” البعض ضروريا لاخراج المواجهة المرتقبة من دائرة “الفولكلور” الوطني واعادتها الى مسارها الصحيح، باعتبارها مهمة عسكرية سيخوضها جيش كفوء ومجرب في ظل قيادة عسكرية لا “تدغدغ” مشاعرها اي طموحات سياسية… لا يحتاج الجيش الى دعاية من هذا النوع لاثبات جدارته العسكرية، فالكل يدرك ان المشكلة في القرار السياسي وليس في العقيدة العسكرية او في القدرات القتالية للجيش…

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق جريحان إثر تجدد الخلاف في مخيم برج الشمالي
التالى الجيش اللبناني “يقضم” تلالاً إستراتيجية في الجرود الشرقية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة