أركان الحكم في لبنان معاً الثلثاء “على منصّة” التسوية السياسية

أركان الحكم في لبنان معاً الثلثاء “على منصّة” التسوية السياسية
أركان الحكم في لبنان معاً الثلثاء “على منصّة” التسوية السياسية

تترقّب الأوساط السياسية محطة بارزة تتمثّل في احتفال عيد الذي يُقام الثلثاء في الكلية الحربية – الفياضية (بعبدا) وسيتخلله تقليد التلامذة الضباط المتخرّجين سيوفهم.

وتكتسب هذه الاحتفالية أهميتها لاعتبارات عدة أبرزها:

– أنّها المرّة منذ 4 أعوام يتم إحياؤها بحضور رئيس الجمهورية (ما يعيد تالياً مشهدية تسليم السيوف) بعدما كان الفراغ الرئاسي حَكَم الواقع اللبناني بين مايو 2014 واكتوبر 2016.

– ان حضور رئيس الجمهورية وكل من رئيسيْ البرلمان نبيه بري والحكومة سيعطي إشارة متجددة الى ان التسوية السياسية، بشقيْها الداخلي والخارجي، التي كانت أفضتْ الى انتخاب عون وعودة الحريري الى السرايا الحكومية لم “تنته صلاحيتها”، رغم كل “الضجيج” المكتوم او “بلا كواتم” الذي ساد على خلفيّة تطوريْن: اوّلهما كلام الرئيس الأميركي أمام رئيس الحكومة في البيت الأبيض حين وضع “” و”” و”القاعدة” في خانة واحدة وأعلن ان هو بالخطوط الأمامية في مواجهة هؤلاء من دون ان يلقى كلامه اي تعليق من الحريري.

والتطوّر الثاني يتمثّل بالاستقطاب السياسي المستعاد نتيجة تَفرُّد “حزب الله” بقرار فتْح معركة جرود وتمدُّد نشاطه العسكري ذات الصلة بالأزمة السورية الى داخل الأراضي اللبنانية ما دفع خصومه لإطلاق مواقف اعتراضية بنبرة عالية على وقع موجة تخوين وتهديدات بالقتل من قريبين من الحزب. علماً ان العملية العسكرية المتوقّعة ضدّ تنظيم “داعش” في جرود رأس بعلبك والقاع والتي يواصل الجيش اللبناني الاستعداد لها ربما تشكّل التطور الذي من شأنه احتواء “الغبار” السياسي الذي لفّ البلاد بعد مواجهات جرود عرسال وذلك بمعزلٍ عن المواقف التي تَعتبر ان حتى المعركة ضدّ “داعش” حدّد توقيتها الحزب لاعتباراته المتصلة بوقائع الأزمة السورية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى توقيت معركة جرود القاع ورأس بعلبك عند قائد الجيش

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة