الراعي: المسؤولين تمادوا والشعب سئم ممارسة السياسة لمكاسب وصفقات خاصة

الراعي: المسؤولين تمادوا والشعب سئم ممارسة السياسة لمكاسب وصفقات خاصة
الراعي: المسؤولين تمادوا والشعب سئم ممارسة السياسة لمكاسب وصفقات خاصة

اكد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس من البترون لمناسبة عيد العائلة، على الحب الحقيقي الذي يصون العائلة، وتحدث عن واقع العائلات التي تبكي عزيزا فقدته ولاسيما العائلات القبطية التي سقط لها 28 ضحية في المنيا، وسال: “الى متى يستمر اضطهاد المسيحيين في وهم يصطادون كالعصافير انهم شهداء وشهود الايمان”.

وقال: “الحب يحتمل كل شيء بروح ايجابية في محيط معاد له في وجه كل ما يدعو الى الحقد والبغض خياره البطولي فعل الخير. الشخص القوي هو الذي يكسر مسلسل البغض والشر” ودعا الاهل الى حماية اولادهم من الاوبئة والمخاطر المتفشية في المجتمع عبر ممارسات هدامة، من واجب الاهل السهر على اولادهم وعلى طريقة حياتهم وعلى معاشراتهم وعلى مشاركتهم في ليتورجيا الاحد من اجل بناء مجتمع افضل يقوم على القيم الاعلى.

وتابع متوجها الى المسؤولين السياسيين “المؤتمنين على خير الشعب”، مشيرا الى “واجبهم حماية الشعب من الازمات السياسية والاقتصادية والامنية”، وقال: “لكن هذه السلطة اوصلتنا اليوم الى شفير هاويتين: الهاوية الاولى التمديد للمجلس النيابي والهاوية الثانية الفراغ في السلطة التشريعية الذي يدخل البلاد في المجهول، وهما نتيجة الارتهان للمكاسب الخاصة والعبث بمصير الدولة. لقد تمادت الجماعة السياسية فوق المقبول. سئم الشعب اللبناني من استغلال السلطة وممارسة السياسة لمكاسب وصفقات خاصة ولكن تبقى لنا نافذة امل في اصحاب الارادات الحسنة الذين يسعون لتجنيب البلاد هذين الخطرين”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق توقيف سوريين لانتمائهما الى جماعات إرهابية
التالى المطران مطر: نحن دُعاة سلام وحَمَلَة رسالة وأنتم يا أبناء الحكمة وبناتها مؤتمَنون عليها

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة