أخبار عاجلة
المسرحي زياد عيتاني موقوفاً ويخضع للتحقيق -
الجيش يحيل أحد إرهابيي “النصرة” الى القضاء -
يوتيوب في مأزق بسبب المهووسين جنسيا بالأطفال -
الأطباء يحذرون: لا تعيبوا على الأطفال البدناء -
فهرية افجان تُثير الجدل بصورة لها على انستغرام -

عراجي: عُقد “الانتخاب” تقف عند تقسيم الدوائر والصوت التفضيلي

عراجي: عُقد “الانتخاب” تقف عند تقسيم الدوائر والصوت التفضيلي
عراجي: عُقد “الانتخاب” تقف عند تقسيم الدوائر والصوت التفضيلي

لينكات لإختصار الروابط

عضو كتلة “المستقبل” النائب عاصم عراجي “ان لا جديد في ، باستثناء التوافق على اعتماد النسبية”، لافتاً الى “ان العقدة تكمن في تقسيم الدوائر والصوت التفضيلي (على اساس القضاء او الطائفة)، ومؤكداً انفتاح “المستقبل” على الطروحات كافة”.

وقال لـ “المركزية”: “لا مشكلة لدينا في مسألة تقسيم الدوائر. نحن نسير بما يتوافق عليه الجميع. المهم بالنسبة لنا إنتاج قانون جديد تُجرى على اساسه الانتخابات النيابية المقبلة”، مبدياً حرصه على “عدم الدخول في التفاصيل التقنية لتقسيم الدوائر، كي لا تُحرق في نيران الاعلام”.

واذ شدد على “اهمية المحافظة على السرية في اللقاءات والاتصالات والمشاورات الانتخابية”، جزم “باننا سنتوصّل الى اقرار قانون جديد قبل انقضاء ولاية المجلس النيابي اي قبل 20 حزيران المقبل”، ومعتبراً “ان الفراغ في السلطة التشريعية غير مسموح، وعلى القوى السياسية كافة التنازل قليلاً للخروج بصيغة توافقية”.

واكد عراجي رداً على سؤال “ان لا بديل عن اتفاق “الطائف” الذي يجب ان نتمسّك به وعن مبدأ المناصفة الذي يجب ان نلتزم به، خصوصاً عند مناقشة قوانين الانتخاب”، مشيراً الى “ان اقرار مجلس الشيوخ يحتاج الى وقت في حين ان المهل القانونية والدستورية تُداهمنا وتضغط علينا، على رغم انه يُبدد هواجس طوائف كثيرة”.

وسأل “اذا وصلنا الى تاريخ 20 حزيران ولم نتوافق على قانون جديد، ما العمل؟ لا حل امامنا سوى تطبيق الدستور اي العودة الى القانون “الستين” النافذ ما دام لم يُقرّ قانون جديد لإلغائه”.

اضاف “يجب ان نرضى بالامر الواقع اذا فشلنا في إقرار قانون جديد، على رغم انني متفائل بالتوافق قريباً على صيغة جديدة، وكلام رئيس الجمهورية العماد الاخير لحثّ القوى السياسية على إنتاج قانون جديد انطلاقاً من ضرورة تقديم تنازلات متبادلة للخروج من الازمة الحالية”، ولافتاً الى “ان من المُبكر الحديث عن خريطة التحالفات الانتخابية”
ورداً على سؤال حول مصير الحوار الثنائي بين “التيار” و”” والذي لم يعقد جولته الاخيرة منذ اكثر من شهر، اكد عراجي “ان لا قرار حتى الان بتعليقه او توقيفه، لانه ساهم كثيراً في تخفيف الاحتقان المذهبي في البلد، والمشاورات الانتخابية القائمة والموزّعة بين مختلف الاطراف تُشكّل البديل الحالي عنه الى حين التوافق على قانون جديد”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مواقف عون في “الحوار المتلفز” لم تلق صدى إيجابيا في عواصم الخليج

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة