“لقاء الجمهورية” حذّر من خطاب الـ75: الجيش كان وسيبقى صمّام أمان للجميع

“لقاء الجمهورية” حذّر من خطاب الـ75: الجيش كان وسيبقى صمّام أمان للجميع
“لقاء الجمهورية” حذّر من خطاب الـ75: الجيش كان وسيبقى صمّام أمان للجميع

حذّر “لقاء الجمهورية” من مغبّة العودة الى تعزيز لغة العنصرية والفوقية وتأجيج الكراهية بين اللبنانيين والسوريين، ما يعيدنا الى ما قبل العام 1975 وهذا أخطر ما يمكن أن تمر به البلاد، مؤكداً في الوقت عينه أن المؤسسة العسكرية قادرة على حماية وحفظ سيادة أراضيه، ولا تحتاج الى من يشوِّه صورتها النقيّة بحجة الدفاع عنها بشكلٍ عشوائي لا يليق بها أو بلبنان، أو من خلال إظهار أي انقسام بين اللبنانيين بين مؤيد ومعارض، في حين كان الجيش وسيبقى صمّام أمان الجميع.

وإذ أكد “اللقاء” خلال اجتماعه الدوري، أهمية إقرار سلسلة الرتب والرواتب، أسف للّجوء الى سياسة فرض الضرائب غير المدروسة في ظل الركود الاقتصادي غير المسبوق، في حين كان يمكن اعتماد سياسة تخفيض الإنفاق ووقف بعض المزاريب التي ترتب على الدولة أعباء وازنة، محذراً من عواقب كثيرة سترتد سلباً على الدورة الاقتصادية جرّاء دفع الدولة الى الانهيار بدلاً من العمل على تحييدها عن المهوار، كما في السياسة كذلك في الاقتصاد.

إلى ذلك، استعرض الرئيس السابق الأوضاع المالية والاقتصادية مع رئيس جمعية المصارف جوزف طربيه، حيث تناول البحث موضوع العقوبات المالية التي تهدد لبنان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى توقيت معركة جرود القاع ورأس بعلبك عند قائد الجيش

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة