أخبار عاجلة
المسرحي زياد عيتاني موقوفاً ويخضع للتحقيق -
الجيش يحيل أحد إرهابيي “النصرة” الى القضاء -
يوتيوب في مأزق بسبب المهووسين جنسيا بالأطفال -
الأطباء يحذرون: لا تعيبوا على الأطفال البدناء -
فهرية افجان تُثير الجدل بصورة لها على انستغرام -

مزارعو الخضار في بعلبك يشتكون لدى زعيتر من مزاحمة المنتوجات الزراعية المهرّبة من سوريا

مزارعو الخضار في بعلبك يشتكون لدى زعيتر من مزاحمة المنتوجات الزراعية المهرّبة من سوريا
مزارعو الخضار في بعلبك يشتكون لدى زعيتر من مزاحمة المنتوجات الزراعية المهرّبة من سوريا

لينكات لإختصار الروابط

اشتكى وفدٌ من مزارعي الخضار في سهول غربي وشرقي منطقة بعلبك لدى وزير الزراعة غازي زعيتر من مزاحمة المنتوجات الزراعية التي تهرب من وذلك خلال زيارته في مكتب قيادة إقليم لحركة “أمل” في بعلبك، حيث تحدث المزارع محمد حمد حمية باسم الوفد فقال: “نعاني من مزاحمة المنتوجات الزراعية التي تهرب من سوريا، مما أدى إلى كساد مواسمنا وتدني أسعارها وخصوصاً البندورة والخيار. لم نعد نستطيع دفع الديون المترتبة علينا في الصيدليات والمؤسسات الزراعية ثمناً للبذور والأسمدة والأدوية، لذا نتطلع إلى دعم الوزارة لنا للحدّ من استيراد الخضار وتهريبها وتعويض الخسائر الفادحة والوقوف بجانب العاملين في قطاع الزراعة الذين يشكلون غالبية اللبنانيين”.

بدوره قال زعيتر: “أعيش صرختكم وأتفهم معاناتكم، فالقطاع الزراعي بشكل عام بحاجة إلى رعاية واهتمام أكثر، وسنرى بالتعاون بيننا ما يمكننا فعله، ولكننا لا نستطيع أن نتجاهل موضوع اتفاقيات الدولية والعربية، وخصوصاً اتفاقية التيسير العربي، التي تسمح بدخول المنتجات الزراعية العربية سواء السورية او الأردنية او المصرية وغيرها إلى أسواقنا، وفي الوقت عينه سنرى ما يمكن للوزارة القيام به في هذا المجال لحماية الإنتاج اللبناني، وإنصاف مزارعينا”.

ولفت إلى أن “المشكلة تكمن أيضاً بارتفاع كلفة الإنتاج اللبناني مقارنة بأسعار منتجات الدول المجاورة، ولعل السبب مرده إلى دعم سوريا لمزارعيها رغم كل ما تعانيه من ظروف صعبة، وكذلك هناك دعم للزراعة في رغم كل أزماته وحربه على الارهابيين التكفيريين، والأردن أيضاً يدعم الزراعة، اما في لبنان فقدراتنا محدودة جداً، إضافة إلى غلاء مستلزمات الزراعة وأسعار الكهرباء وكلفة الري”. وشدد على “ضرورة قيام الأجهزة الأمنية والضابطة الجمركية بواجبها بمنع التهريب عبر ”.

واعتبر أن “الزراعة العشوائية، تؤدي إلى إقبال المزارعين على زراعة صنف معين دون آخر، مما يؤدي إلى فائض في الانتاج وتدني الأسعار، من هنا أهمية الارشاد الزراعي والعمل التعاوني والتخطيط واعتماد المنهجية العلمية في عملنا وتعاوننا”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مواقف عون في “الحوار المتلفز” لم تلق صدى إيجابيا في عواصم الخليج

معلومات الكاتب

نافذة العرب على العالم

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة