فرعون: إعادة النازحين لا تستدعي مفاوضات سياسية

فرعون: إعادة النازحين لا تستدعي مفاوضات سياسية
فرعون: إعادة النازحين لا تستدعي مفاوضات سياسية

أكد وزير الدولة لشؤون التخطيط ميشال فرعون، أن لا يمكنه تحمل أعباء ملف النزوح إلا بمؤازرة المجتمع الدولي، مع ضرورة عودة النازحين، وهذا محل إجماع وطني.

ودعا فرعون في تصريحات لـ”السياسة”، إلى وقف المزايدات بما يخص ما سُمي بـ”المفاوضات السياسية”، في وقت ليس هناك لا خريطة طريق ولا اقتراحات ولا تحديد للنقاط التي بحاجة لتنسيق مع بعض الأجهزة اللبنانية والسورية، وهذا لا يستدعي أبداً مفاوضات سياسية.

ولفت إلى أن هناك بعض التنسيق، فيما البعض يحاول خلق مشكلة لأهداف مشبوهة في هذا المجال، مشدداً على أن لا قدرة للبنان أبداً على التأثير في ما يجري بالداخل السوري ولا على الحدود اللبنانية السورية، والدليل دخول مئات ألوف اللاجئين الذين خرقوا الحدود، ونحن بحاجة إلى ترسيم هذه الحدود، وهناك القرار الدولي 1680 في هذا المجال، ما يفتح الأبواب أمام احتمالات كبيرة لأحداث عسكرية في جرود من الجبهة السورية، ما يفرض علينا أن نأخذ احتياطات في هذا المجال.

وأكد فرعون أن الدعم كامل للجيش والقوى الأمنية في الحرب على الإرهاب، سيما وأن هناك في لبنان اتفاقاً سياسياً على الأمن، وفي الوقت نفسه فإن كل الأجهزة الأمنية في لبنان خاضعة للسلطة السياسية، وإذا حصلت أخطاء، فإن كل مؤسسة تجري تحقيقات خاصة بها لمعالجة أي خطأ قد يحصل.

وأشار إلى أن موضوع اللاجئين دقيق للغاية ولا نريد أن نصل إلى مزايدات شبيهة بما حصل أثناء المشكلات مع المخيمات الفلسطينية، خصوصاً وأن الجيش مدرك تماماً لدقة بعض الأمور وهو يعرف الحاجة لمتابعة أي أمر يلزمه تدقيق.

وأشار إلى أن لا معلومات لديه بخصوص تعديل حكومي مرتقب، لافتاً إلى أن هناك نقاشاً حول تغيير الآلية المعتمدة بشأن التعديلات، معتبراً أن الآلية المعتمدة حالياً أثبتت نجاحها، خاصة وأنها لا تمس لا بالتعيينات الدبلوماسية أو القضائية أو الأمنية.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مواقف عون في “الحوار المتلفز” لم تلق صدى إيجابيا في عواصم الخليج

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة