أخبار عاجلة

هكذا نفذت مخابرات الجيش عملية عرسال الأخيرة

هكذا نفذت مخابرات الجيش عملية عرسال الأخيرة
هكذا نفذت مخابرات الجيش عملية عرسال الأخيرة

نهاية الشهر الماضي، أقدمت قوة من مديرية المخابرات فجر أمس، على دهم مجموعة إرهابية موجودة في بلدة ، كانت تعد لتنفيذ عمليات إرهابية .

ولدى محاولة أفراد المجموعة الإرهابية مقاومة القوة المداهمة، تصدى لهم عناصر دورية مخابرات الجيش مما أدى إلى مقتل الإرهابيَين السوريَين ياسر الغاوي، الرأس المدبر لعملية التفجير التي حصلت في رأس بعلبك في أبريل الماضي وعاطف الجارودي وتوقيف ثلاثة آخرين، كما تم ضبط 7 عبوات معدة للتفجير وحزام ناسف و50 كلغ من المواد المستخدمة في تصنيع المتفجرات، إضافة إلى كمية من الرمانات اليدوية والصواعق.

ونقلت صحيفة “الجريدة” الكويتية عن مصادر أمنية قولها، إن “المداهمة حصلت عند الفجر واستمرت قرابة ساعة واحدة”، كاشفة عن أن “الإرهابيين كانا مختبئين في منزلين منفصلين يبعدان أمتاراً عدة عن بعضهما بعضاً، وفور دخول عناصر الجيش إلى المنزل الأول حاول أحدهما تفجير نفسه حيث كان مزنراً بحزام ناسف، لكن العناصر المهاجمة سارعت بإطلاق النار عليه، فقُتل على الفور، أما الثاني فحاول الفرار من قبضة الجيش، ففشل في ذلك وحاول في إتجاه عناصر الجيش، ما اضطرهم إلى الرد عليه وقتل على الفور”.

وأضافت المصادر أن “القتيلين كانا الهدف الأساسي الذي دفع الجيش إلى إطلاق عملية “قضّ المضاجع” الأسبوع الفائت”، مؤكدةً أن “مخابرات الجيش كانت ترصد تحركات الإرهابيين السوريين منذ مدة، إذ كانا يعدان عمليات إرهابية وتفجيرات في مختلف المناطق اللبنانية، بدليل تجهيزات التفجير والعبوات، التي عُثر عليها بحوزتهما”.

وكشفت المصادر أنه “نتيجة التحقيقات مع الموقوفين من “” و”” خلال عملية “قضّ المضاجع” أفضت إلى الوصول إلى الإرهابيين اليوم (أمس) والقضاء عليهما وإلقاء القبض على آخرين”.

وختمت: “الإرهابيان المقتولان ينتميان إلى “داعش” وينحدران من . فياسر الغاوي من قارة، وعاطف الجارودي الملقب بالأبيض الجارودي من الجراجير”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى امن الدولة اوقف سورياً بجرم تزوير رخص سوق عمومية سورية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة