أخبار عاجلة
أنباء عن حصول موغابي على حصانة وضمانات لحمايته -
عويدات إختتم تحقيقاته في ملف علي يونس -
بشرى سارة.. هذه هي فائدة غسل الصحون وطي الملابس! -
سر "قائمة المختارين" والرمز "SSSS" على تذاكر السفر -
عفيفة لعيبي.. عن المرأة في عزلتها -
يوتيوب يحظر إحدى أكثر القنوات مشاهدة في العالم! -

بالصور: مدير عام وزارة الزراعة في بشرّي

لينكات لإختصار الروابط

زار مدير عام وزارة الزراعة لويس لحود بلدية بشري وكان في إستقباله النائب إيلي كيروز ورئيس إتحاد بلديات قضاء بشري إيلي مخلوف، رئيس بلدية بشري فريدي كيروز، رئيس بلدية حصرون جيرار السمعاني، رئيس بلدية بزعون رامي بو فراعة، رئيس بلدية قنات الدكتور أنطوان سعادة، نائب رئيس بلدية حدث الجبة، الدكتورة ليلى ورؤساء التعاونيات الزراعية في قضاء بشري.

وعقد لقاء في بلدية بشري إستهل بالنشيد الوطني اللبناني، ثم ألقى المحامي ماريو صعب كلمة رحب فيها بالمدير العام وقال: نجتمع اليوم في ظلال أرز الرب وعلى مشارف وادي قاديشا وادي القديسين. نجتمع لنلامس واقع القطاع الزراعي في قضاء بشري، وكلنا يعلم أن الزراعة تشكل المهنة والدخل الأساس لما يزيد عن نصف أبناء المنطقة. والزراعة هي المهنة الأساس التي مكنت عبر التاريخ سكان الجبل اللبناني ومنهم قضاء بشري على التجذر في أرضهم عبر تأمين لقمة العيش من الإنتاج الزراعي كنتيجة طبيعية لعلاقة جبله تراب الأرض بعرق الجبين فكان التكامل بين الأرض والمقيمين فيها الى حد إستحالة الفصل والتمييز بينهما.

وأضاف: نستضيفكم اليوم في بشري بمبادرة كريمة من إبنها رئيس حزب الدكتور سمير جعجع وهو الإنسان المقاوم الذي خبر علاقة الإنسان بأرضه فكان المدافع الأول عنهما إيماناً منه بأن المحافظة على الحرية هي المعبر الأساس لمشاركة كل اللبنانيين قيم الحرية والعدالة والمساواة في جمهورية قوية تؤمن الحياة الكريمة لجميع مواطنيها.

وتابع: إن حزب القوات اللبنانية ومنذ توليه شرف تمثيل قضاء بشري في الندوة النيابية في العام 2005 عبر إنتخاب النائبين ستريدا جعجع وإيلي كيروز في الندوة البرلمانية، قارب المشاكل التي يعاني منها القطاع الزراعي. فبادر النائبان بالتواصل مع الوزارات المعنية وبالتعاون مع إتحاد بلديات بشري والجمعيات غير الحكومية وبوشر بالعمل على غير صعيد للتخفيف من المشاكل التي يعاني منها القطاع الزراعي فكانت الخطة الإستراتيجية القائمة على عنصرين تحسين الإنتاج وجعله أكثر جودة وتأمين أسواق للتصدير. فلمس المزارعون تحسناً في الواقع الزراعي لكنه لم يدم طويلاً بسبب الأحداث والإضطرابات التي تعصف بالمنطقة والجوار والتي أرخت بظلال من التعقيد على الواقع الصعب والذي نأمل أن تساهم زيارتكم في إيجاد حل غير تقليدي له من وزارة الزراعة في المستقبل القريب.

بعدها كانت كلمة مسؤولي التعاونيات في القرى وبلدات القضاء ألقاها رئيس الجمعية التعاونية الزراعية في حصرون والجوار المحامي شربل شكور وأوجز في مستهلها وضع الجمعيات التعاونية الزراعية في قضاء بشري وأضاف: منذ فترة زمنية وضمن النهضة التي طالت معظم القطاعات في القضاء أحيا نائبي الجبة السيدة ستريدا جعجع والأستاذ إيلي كيروز الجمعيات التعاونية الزراعية بهدف مساعدة المزارع ودعم صموده في أرضه. وركز النائبان ومنسق القوات اللبنانية في القضاء النقيب جوزيف إسحق على إحياء العمل التعاوني الجماعي وتم تعيين أشخاص مؤهلين من جميع بلدات وقرى القضاء فسارت الخطة كغيرها من مشاريع القضاء وتكللت بالنجاح. وباتت كل الجمعيات جاهزة لتزاول عملها ومهامها في دعم المزارع عبر التسويق والتصريف والتصنيع وتجويد الإنتاج وإرشاد المزارعين لحسن وإتقان خدمة حقولهم مستعينين بإرشادات رئيس مكتب وزارتكم المحترمة إبن بشري الدكتور المهندس خليل عازار والمهندس جان مراد اللذين لم يبخلا يوماً بمساهمتهما وتقديمهما الخبرة الضرورية لكل الجمعيات والمزارعين. وإسمحوا لي بإسمي وبإسم زملائيس رؤساء الجمعيات أن اوجه تحية شكر وتقدير لرئيسة دائرة التعاون في الشمال الأستاذة إيليغانيا مخول يوسف التي إستقبلت وسجلت طلباتنا برحابة وسهلت معاملاتنا الإدارية.

وتابع: غن الزراعة في قضاء بشري وتحديداً زراعة التفاح هي مصدر عيش غالبية السكان وتعلمون وضع المزارع منذ أربع سنوات على الأقل وللأسف يتراجع في ظل الأحوال الإقتصادية الرديئة والتي طالت مباشرةً مزارعي التفاح الذي تكبد مصاريف عدة وتعرضت مواسمه للحوادث الطبيعية والمناخية إضافةً لعدم إمكانية تصريف الإنتاج والأسعار الخجولة التي لا تسمح بإستعادة التكاليف فقط . من هنا إن المشاكل كثيرة تعترض وتحارب وجود المزارع الصامد في أرضه. لذلك نطلب من حضرتكم إيصال إستغاثتنا كجمعيات لمعالي وزير الزراعة الأستاذ غازي زعيتر الذي نجل ونحترم ونكرر طالبين ب: عدم دخول التفاح الأجنبي الى الأسواق اللبنانية- البحث عن أسواق خارجية ووجود حلول وطرق لتصريف الإنتاج- منع التجار من إحتكار الأسواق والتحكم بالأسعار-  مراقبة وضبط تجار الأسمدة وسلعهم- دعم الجمعيات التعاونية الزراعية في القضاء- تخصيص أسمدة وشتول مجانية كما حصل في ربيع هذا العام مشكورين- تسهيل معاملات الجمعيات الإدارية على مختلف أنواعها.

وختم: نشكر إلتفاتتكم الكريمة في ظل الأزمات والحروب والأوضاع السياسية التي تؤثر سلباً على المزارع. وزيارتكم اليوم شرف وفخر لنا ونحن نعلم مدى تعاطفكم معنا وبأنكم لن ولم توفروا مرةً واحدة الجهود في سبيل مساعدة الجمعيات والمزارع.

كلمة عضو كتلة حزب “القوات اللبنانية” النائب إيلي كيروز:

كيروز: “القوات” ملتزمة بالانسان وبكل أبعاده الروحية

 

 

بعدها ألقى مدير عام وزارة الزراعة لويس لحود كلمة وقال: في البداية يشرفني أن ألبي دعوتكم والتي وجهها لي الدكتور جعجع منذ فترة طويلة خلال لقاءاتي معه والتي كانت لبشري الأولوية بإهتماماته إضافةً الى إهتمامه بالقطاع الزراعي في المنطقة وقد أدرك مدى غهتمامه ومتابعته اليومية وإتصالاته الدائمة بالمسؤولين وبخاصة متابعة موضوع حشرة ذبابة المتوسط، فكثف إتصالاته في مطلع نيسان لمتابعة تأمين المبيدات اللازمة، لذا من واجبي أن أوجه بإسمي بإسمكم له التحية من منطقته بشري لنقول نحن نفتخر بهكذا رؤساء أحزاب همهم الأساسي القطاع الزراعي الذي يشكل الأساس بنهوض الإقتصاد الوطني.

وتابع: إننا موجودون في منطقة زراعية بإمتياز ونائبيها دائماً يتابعون المواضيع سعادة النائب إيلي والست ستريدا عبر كل الوزارت المختصة وتعلمون أن القطاع الزراعي موزع على عدة وزارات وهذا الشيء يدفعنا لنطلب من كل النواب في كل المناطق الإهتمام بالقطاع الزراعي وأنا أقول بدءً من مدينتي أن إهتمام نوابكم بهذا القطاع شرف لكم لأنه يوجد نواب لا يولون الإهتمام اللازم لهذا القطاع الأساسي. كما أحيي الدكتورة ليلى جعجع التي بدأت صداقتي معها مذ كانت عميدة في كلية الزراعة في جامعة الروح القدس الكسليك وتطورت هذه الصداقة حين إستلامها ملف بشري، ونحن نهنئك على متابعتك للأمور وإنشاء الله نستطيع بالنهوض بالقطاع الزراعي.

وبعد ان عرف بفريق عمل وزارة الزراعة أضاف: أريد توضيح بعض النقاط التي أثارها الأستاذ إيلي، الدولة ظلمتكم في موضوع دعم التفاح وعندما رفعنا التقرير في شهر أيلول المنصرم طلبنا تعويضاً فورياً ونحن الآن في شهرحزيران وقد مر تسعة أشهر ولم تأخذوا الدفعة الثانية وأقول أن هذا الشيء خطأ وأنا أنتقد عندما يكون هناك خطأ ولكن القصة بين وزارة المالية والهيئة العليا للإغاثة والمزارع هو الرهينة في هذا الموضوع، نحن مع أصحاب السعادة النواب عندما كان وزير الزراعة أكرم شهيب دخلنا الى وتكلمنا مع الرئيس تمام سلام مشكوراً في 6 تشرين الأول 2016 صدر القرار وكلفوا والهيئة العليا للإغاثة القيام بالإحصاء من ثم أتت حكومة الرئيس الحريري والوزير زعيتر في كانون الأول وأكدوا على هذا الموضوع على أساس أن تدفع الأموال في كانون الثاني لأنهم قالوا في بداية العام 2018 عندها تتوفر الموازنة ووصلنا الى مرحلة أنهم قالوا أن الإحصاءت وصلت الى أكثر من التعويض الملحوظ فخفضوا نسبة مئوية وبعد التخفيض قسموها على دفعتين، أنا هنا أتابع الموضوع يومياً وأطلب من الهيئة العليا للإغاثة بالإسراع بإعطاء الدفعة الثانية للمستحقين لأن هذا الموضوع لا يجب خاصةً للمزارع في بشري وتنورين وجبيل وكسروان والشوف جاء الى لتكملة ملفه وقد صرف من المحروقات وتنقلات وأوراق بما فيه الكفاية وأكثر من المال الذي سيأخذه من التعويض فإعطوا كل مزارع حقه. في الدفعة الثانية نحن كوزارة الزراعة قمنا بوضع خمس كتب لهذا الموضوع أربعة على أيام الوزير شهيب وواحد على أيام الوزير زعيترولغاية الآن لم تسدد الدفعة الثانية والأسماء التي ألغيت من الجدول ظلم كبير ويجب أن تعود أسماء هؤلاء المزارعين الى الجدول.

بعد الكلمات كانت جلسة نقاش حول طاولة مستديرة تحدث فيها المسؤولين ورؤساء البلديات عن الصعوبات التي يعانيها مزارعوا التفاح، وقد وعد المدير العام الحضور بمتابعة هواجسهم وتحسين أوضاع مزارعي التفاح عبر تعزيز قطاع التصنيع الزراعي وترشيد المزارعين.

من بعدها أولم إتحاد البلديات على شرف المدير العام والوفد المرافق في مطعم المسيسيبي- بشري.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق كمين محكم لاحد انشط مروجي المخدرات في ذوق مكايل… ما علاقة أبو سلّة؟
التالى عويدات إختتم تحقيقاته في ملف علي يونس

معلومات الكاتب

نافذة العرب على العالم

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة