السلاح المتفلت يطال رئيس مركز صيدون في “القوات”

أصبح موضوع السلاح المتفلت خبرا عاديا نمرّ عليه مرور الكرام، من دون رادع أو قانون أو خطة تحمي المواطن، ومن سخرية القدر أيضاً أنه في حال عدم سماع خبر له علاقة بسلاح متفلت بتنا نستغرب، وفي التفاصيل، وأثناء مرور سيارة رئيس مركز صيدون (جزين)  في “” سهيل باسيل على الطريق الممتدة بين شركة الفا باتجاه الحازمية، فؤجئ بوجود رصاصة تخترق زجاج سيارته الأمامية وتستقر على الواجهة الداخلية للسيارة.

وفي اتصال عبر موقع “القوات اللبنانية” الإلكتروني، أكد باسيل أنه “ظنّ للوهلة الأولى أن أحجارا كانت تتدحرج من مكان ما إلا انه فوجئ بالرصاصة”، موضحاً أنها “ليست المرة الاولى التي ينجو فيها من الرصاص الطائش، اذ نجا في مرّة سابقة من حادثٍ مماثلٍ عندما كان على شرفة منزله في عين الرمانة، كذلك نجا في مرة أخرى بتعرض مكتبه في عين الرمانة لرصاص يقول انه طائش”.

باسيل عمره 49 عاماً وهو اب لولدين وهو يملك شركة إعلانات. هل هذا فعلا سلاح متفلت وحادث عرضي أم ان في الأمر قطبة مخفية؟

المصدر: القوات اللبنانية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نائب في “المستقبل”: سندرس الأسباب الموجبة لإقتراح بري
التالى امن الدولة اوقف سورياً بجرم تزوير رخص سوق عمومية سورية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة