“الأحرار”: قانون الانتخاب الجديد أفضل الممكن والبطاقة الممغنطة تسهّل عملية الإقتراع

“الأحرار”: قانون الانتخاب الجديد أفضل الممكن والبطاقة الممغنطة تسهّل عملية الإقتراع
“الأحرار”: قانون الانتخاب الجديد أفضل الممكن والبطاقة الممغنطة تسهّل عملية الإقتراع

أكد المجلس الأعلى لحزب الوطنيين الأحرار أن الجديد هو قانون “صنع في ” ونقل نظام الاقتراع من الأكثري الى النسبي لأول مرة، مسجّلاً أنه يمكن اعتباره أفضل الممكن لأنه جاء بعد مخاض عسير كان يخشى معه الوقوع في الفراغ او في أحسن الأحوال العودة الى قانون الستين. وأعرب عن أمله في أن يشكل نقلة نوعية على صعيد صحة التمثيل.

وأثنى المجلس بعد اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيسه ، على قرار استحداث البطاقة الممغنطة التي تسهل عملية الإقتراع على الناخبين المقيمين والمنتشرين وتحدّ من المؤثرات السلبية التي قد تستهدفهم.

في المقابل، اعتبر الحزب أن القانون الجديد لا يراعي وحدة المعايير خصوصاً لجهة الدوائر غير المتساوية عددياً، موضحاً أن هناك دوائر تضم 13 مقعداً وأخرى 6 مقاعد فقط، وأنه يفتقر الى بعض البنود التفصيلية التي كان يجب عدم تركها عالقة حفاظاً على تماسك القانون.

وأكد أهمية إنشاء الهيئة الوطنية للإشراف على الانتخابات كمرجع وحيد لمجمل العملية الانتخابية، داعياً الى إنشائها في أسرع ما يمكن.

كما رأى أنه كان ممكناً وفي المتناول لحظ 6 مقاعد نيابية للمغتربين كونه لا يشكل صعوبة على الصعيد القانوني، لافتاً الى أن القانون يزاوج بين النسبية والطائفية علماً أن النظام النسبي يطبَّق في وجود أحزاب تقدم مرشحيها وفقاً للتراتبية التي تراها مناسبة بحيث يكون الاقتراع للحزب ولبرنامجه من خلال مرشحيه.

وفي ضوء ما تقدم، أكد “الوطنيون الأحرار” انتفاء الحاجة الى الصوت التفضيلي الذي يضخّ جرعة من النظام الأكثري على صعيد القضاء، ودعا الى التعاطي بإيجابية مع القانون وذلك بالتحضير للمشاركة الكثيفة في الانتخابات للإفادة من إيجابيات النسبية.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى توقيت معركة جرود القاع ورأس بعلبك عند قائد الجيش

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة