أخبار عاجلة

ما هي الإيجابيات التي سُجّلت إثر إنجاز قانون الإنتخاب؟

ما هي الإيجابيات التي سُجّلت إثر إنجاز قانون الإنتخاب؟
ما هي الإيجابيات التي سُجّلت إثر إنجاز قانون الإنتخاب؟

 

سجّلت مصادر سياسية وإعلامية لبنانية بارزة مجموعة نقاط ايجابية تُحتسب لما سمّته “إنجاز قانون الإنتخاب”، يمكن تلخيصها بالآتي:

– نجاح أهل السياسة، وقبلهم أهل الربط والحل، في الوصول الى نتيجة القانون.

– نقل البلد الى مرحلة جديدة، من التحالفات السياسية الفردية منها، والجماعية وان بأشكال مختلفة، بينها ما هو معلن كخليط لفريقي الثامن والرابع عشر من آذار وبينها ما سيتم تحت الطاولة.

– السماح لمن لا يملك مال الإنتخاب ان يشترك في السباق وان منفردا او متناغما مع امثاله.

– إنتعاش المثقفين اللبنانيين في اجواء الحرية ترشيحا وإقتراعا.

– حساب الحقل قد لا يتطابق مع حساب البيدر في إنتخابات تحصل للمرة الاولى وفق النسبية التي تعرفها بلدان كثيرة في العالم، ويبقى ان يتعرف عليها اللبنانيون.

– إتاحة مجال واسع للمرشحين لتحضير ماكيناتهم الإنتخابية ضمن هامش التمديد للمجلس النيابي احد عشر شهرا.

– إتاحة المجال للحكومة ان تعمل كل هذا الوقت دون ان تتغير الا بموجب الدستور بعد الإنتخاب النيابي.

– إفساح المجال مجددا امام النواب لممارسة عملهم المطلوب منهم في مشاريع واقتراحات القوانين التي عجزوا عنها بسبب تلكؤهم او لإهمال وزاري.

– تعزيز مكانة العهد في الحكم من نجاح الى آخر والمنتظر المزيد من الانجازات.

– ارتياح كل من رئيسي مجلسي النواب والوزراء للأجواء التي تسمح لهما مع رئيس الجمهورية بالعمل من اجل الموسم السياحي الواعد ودوران عجلة الوزارات المعنية.

– ترقب اقرار البرلمان مشروع الموازنة العامة بما يعزز مسيرة الدولة.

– إتجاه الانظار الى وزارة الداخلية لانجاز التحضيرات للإنتخابات وفق الأصول.

– ترسيخ اجواء الإستقرار السياسي بما يعزز الإستقرار الأمني.

المصدر:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مواقف عون في “الحوار المتلفز” لم تلق صدى إيجابيا في عواصم الخليج

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة