الخطيب إختتم جولته العكارية بلقاءين في منيارة وحلبا وزيارة الصراف

الخطيب إختتم جولته العكارية بلقاءين في منيارة وحلبا وزيارة الصراف
الخطيب إختتم جولته العكارية بلقاءين في منيارة وحلبا وزيارة الصراف

اختتم وزير البيئة طارق الخطيب جولته العكارية، بلقاء في بلدية منيارة، حيث كان في استقباله رئيس رئيس اتحاد بلديات الشفت طوني عبود وعدد من ممثلي البلديات المنضوين في الاتحاد وعميد كلية الحقوق والعلوم السياسية والادارية في الجامعة اللبنانية الدكتور كميل حبيب وفاعليات.

وألقى عبود كلمة رحب فيها بوزير البيئة والوفد المرافق، ثم تحدث عن “الأوضاع العامة التي شكلت عبئا واضحا على الواقع البيئي لعكار عموما ولمنطقة الشفت بشكل خاص التي تعتبر نقطة الاستقطاب الرئيسية وعقدة مواصلات لمختلف المناطق العكارية بفعل موقعها الجغرافي والاداري. ولا سيما لجهة استيعاب اعداد كبيرة من الأخوة السوريين”.

وقدم عبود قراءة لمجمل ما تعانيه هذه المنطقة على الصعيد البيئي “لجهة ارتفاع كمية النفايات المنزلية، وانتشار المكبات العشوائية في محيط ، وعدم قدرة البلديات مجتمعة على حل هذه المعضلة التي يجب ان تتضافر جهود الادارات الرسمية مع الادارات المحلية لحلها”.

كما تحدث عن مشكلة “مجاري الصرف الصحي التي تتدفق الى الاراضي الزراعية في سهل عكار ومنه إلى منطقة سهل الشفت”، ملقيا الضوء على تحويل هذه المجاري “إلى مجاري الانهر واقنية المياه الشتوية والري، الأمر الذي ينذر بكارثة بيئية وصحية كبرى، ما لم يتم الاسراع بانجاز شبكات الصرف الصحي ومحطات التكرير الملحوظة لدى مجلس الانماء والاعمار”.

وطلب من وزير البيئة وكل الوزارات المعنية “ايلاء هذه الأمور الاهتمام اللازم، ذلك ان عكار منطقة زراعية تشكل المورد الأساسي للاقتصاد الوطني على هذا الصعيد ولا يجوز الاستهتار بها”، آملا من الخطيب ان ينقل هذه الأمور ويطرحها على طاولة .

ثم تحدث الخطيب، فأشار إلى انه كون من خلال جولته اليوم “فكرة شاملة عن مختلف المشاكل البيئية التي تعانيها عكار على غير صعيد”، واعدا باجراء الدراسات اللازمة لكل مشكلة قد عاينها، ومعلنا ان خبراء مختصين من قبل الوزارة “سيزورون المنطقة لاجراء المعاينات العلمية لتكوين ملفات خاصة عن كل مشكلة، بالتعاون مع البلديات والاتحادات البلدية والهيئات المحلية، لاقتراح الحلول التي ستكون موضع عناية الوزارة بالتعاون مع باقي الوزارات المعنية”.

وكان الخطيب قد توقف لبعض الوقت في بلدة حلبا حيث التقى رئيس بلديتها عبدالحميد الحلبي واعضاء مجلسها البلدي. وتسلم من الحلبي كتابا يتضمن شرحا عن مشكلة الصرف الصحي في مجرى النهر العويك الذي يروي سهل حلبا، وأهمية معالجة مشكلة التلوث على هذا النهر.

وزار ختاما دارة وزير الدفاع الوطني يعقوب الصراف في كرم عصفور، في حضور فاعليات المنطقة.

 

 

المصدر:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ما صحة التنسيق بين قيادة الجيش اللبناني وقيادة جيش النظام السوري تحضيرا للمعركة؟
التالى توقيت معركة جرود القاع ورأس بعلبك عند قائد الجيش

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة