السنيورة يخفّف من وقع “عبارات” الجميل: زلة لسان وإعتذر عنها “ما نعمل منها قصة”

السنيورة يخفّف من وقع “عبارات” الجميل: زلة لسان وإعتذر عنها “ما نعمل منها قصة”
السنيورة يخفّف من وقع “عبارات” الجميل: زلة لسان وإعتذر عنها “ما نعمل منها قصة”

أوضح الرئيس فؤاد السنيورة ردا على سؤال عن خطورة المدة الطويلة التي إعتُمدت لموعد الإنتخابات النيابية وتَبِعاتها، أنه “لو أجرينا الإنتخابات على اساس قانون “الستين” لم يكن يلزمنا هذا الوقت الطويل، إنما هذا قانون الإنتخاب الجديد يحتاج الى فترة طويلة من اجل ان يتعوّد عليه المرشحون ويتفهّموا كل التداعيات الناتجة عنه، وايضا ان يتمكن الناخبون من ان يحددوا قراراتهم بشكل سليم. واعتبرَ أنّ فترة اربعة اشهر او خمسة لا تكفي للأمر، بل على الاقل يلزمنا 10 اشهر، اضافة الى انّ المَكننة تتطلّب فترة طويلة.

امّا بالنسبة الى البطاقة الممغنطة فأكّد السنيورة في تصريح إلى صحيفة “الجمهورية”، انّ القانون النسبي يحتاجها من دون الخوض بالتفاصيل. امّا في موضوع خطورة احتكار البطاقة الممغنطة من قبل فريق معيّن واحتمال تأخير مسار الإنتخابات لمصلحة فريق ضد آخر، أجاب السنيورة: هناك مجلس يُراقب وهناك صحافة، وهذا الأمر غير وارد على الاطلاق.

وعن المشادة التي حصلت بين رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس حزب “الكتائب” النائب الذي أطلق عبارات مسيئة بحق الحكومة في جلسة إقرار القانون، قال السنيورة “إنها زَلّة لسان، واعْتَذَرَ عنها، وما نِعمُل منها قصّة”.

المصدر:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قيادة الجيش: حقّقنا أهدافنا في اليوم الأول “وأكتر شوي”
التالى توقيت معركة جرود القاع ورأس بعلبك عند قائد الجيش

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة