أخبار عاجلة
عون سيرد بشكل واضح على ترامب -

رفع القيود عن الحج الى القدس.. سعيد: مساهمة مسيحية لاستقرار المنطقة

رفع القيود عن الحج الى القدس.. سعيد: مساهمة مسيحية لاستقرار المنطقة
رفع القيود عن الحج الى القدس.. سعيد: مساهمة مسيحية لاستقرار المنطقة

تحت عنوان “القدس توأم العواصم العربية ومقصد الحج والزيارة بلا قيود لجميع المؤمنين”، يعقد لقاء سيدة الجبل مؤتمراً بعد غد الاحد في فندق “لو غابريال” في الاشرفية بمشاركة شخصيات لبنانية وفلسطينية.

واوضح رئيس اللقاء النائب السابق فارس سعيد لـ”المركزية” “ان هذا العنوان يستند الى 3 امور: الاول الارشاد الرسولي الذي سلّمه البابا بنديكتوس السادس عشر للمسيحيين في في ايلول2012 الذي طالب فيه الحكومات المعنية بفتح طرق الحج امام المؤمنين الى الاماكن المقدسة بلا قيود، الثاني الزيارة الاستثنائية “الانسانية” التي قام بها البابا فرنسيس يرافقه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الى الاراضي المقدسة في العام 2014 ودعوتهما الى ضرورة ان تكون القدس مدينة مفتوحة لجميع المؤمنين، والثالث النص الصادر عن الجامعة العربية خلال القمة العربية الاخيرة التي عُقدت في اذار الماضي في العاصمة الاردنية عمان الذي طالب بتوأمة العواصم العربية مع القدس وبتوأمة المؤسسات الحكومية وغير الحكومية مع مؤسسات مماثلة مقدسية دعماً لصمود الفلسطينيين في القدس”.

هذه المباردة “الفريدة” من نوعها و”الجريئة” التي يُطلقها “لقاء سيدة الجبل” من بيروت يُراد منها حثّ الحكومات على اتّخاذ التدابير القانونية وغير القانونية من اجل تأمين الحماية للمؤمنين من اجل وصولهم الآمن الى الاماكن المقدسة في فلسطين من دون قيود. وهي اي المبادرة بحسب سعيد “مساهمة مسيحية لاستقرار وسلام المنطقة، اي إخراج الدين من العنف القائم، وذلك بجعل القدس مدينة مفتوحة للجميع”.

واذ شدد على “ضرورة زيارة القدس من اجل تثبيت المسيحيين والمسلمين في ارضهم، ورفع القيود التي تمنع زيارات الحج”، اشار الى “ان الهدف من هذه المبادرة ليس الذهاب الى بوابة فاطمة وتخريب امن ، وانما الردّ على عناوين الحرب المطروحة في المنطقة والاستقطابات المذهبية القائمة وعناوين الفصل المرفوعة”.

واكد رداً على سؤال “اننا متمسكون بالمبادرة العربية الصادرة من بيروت في العام 2002 لحل النزاع العربي-الاسرائيلي، وجل ما نطالب به من خلال هذه المبادرة ايصال صوت مسيحيي بيروت بانهم يريدون في ظل إعادة رسم خريطة المنطقة وتشكيلها من جديد، السعي والمساهمة في رفع القيود القانونية امام المؤمنين اكانوا مسيحيين ام مسلمين للوصول الى الاماكن المقدسة في القدس”.

ولفت الى “ان تشكيل لجان لمتابعة مقررات المؤتمر يعود الى المشاركين فيه”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قرار اتهامي جديد للمحكمة الدولية
التالى امن الدولة اوقف سورياً بجرم تزوير رخص سوق عمومية سورية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة