هل تُرخي التفجيرات الإنتحارية في طهران بظلالها على قانون الإنتخاب؟

هل تُرخي التفجيرات الإنتحارية في طهران بظلالها على قانون الإنتخاب؟
هل تُرخي التفجيرات الإنتحارية في طهران بظلالها على قانون الإنتخاب؟

غياب قانون الإنتخاب عن جدول أعمال جلسة امس كان متوقعا، منذ تحويل مكان الإجتماع من القصر الجمهوري الى مقر رئاسة الحكومة ، بحكم ان الجلسات الحكومية التي يترأسها الرئيس تعالج القضايا الروتينية او غير الخلافية، أما المسائل الأساسية فمكانها القصر الجمهوري .

وفي معلومات لصحيفة “الأنباء” الكويتية، ان المستجدات الإقليمية وأخطرها التفجيرات الإنتحارية في سترخي بظلالها القائمة على الأوضاع في ، وطليعتها قانون الإنتخاب ، الذي ما زال عالقا في أرجوحة التعارضات السياسية المتفاقمة بين رئيس مجلس النواب نبيه بري الممسك بطرف حبل قانون الإنتخاب ، ووزير الخارجية رئيس “” جبران باسيل الممسك بالطرف الآخر.

ومن علامات امتداد الظلال الإقليمية الى لبنان، الاتهام الذي سارع وزير “” في الحكومة حسين الحاج حسن ، الى دولة عربية لم يسمها، بالوقوف وراء الهجمات الإنتحارية في إيران .

وفي هذا السياق، تناولت إذاعة “لبنان الحر” الناطقة بلسان “” ما حدث في إيران امس بالقول: ما يحصل في إيران قد يفاجئ البعض، لكنه يؤكد أنه لا أحد فوق رأسه خيمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اشتداد المعارك في عين الحلوة
التالى توقيت معركة جرود القاع ورأس بعلبك عند قائد الجيش

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة