أخبار عاجلة
إصابة امرأة وطفل بانقلاب سيارة في طرابلس -
بالصورة: تهديد القاضي جان فهد في عقر داره! -
أوغاسابيان: الحكم في قضية البشير نقطة البداية -

مذكرة تفاهم بريطانية ألمانية جديدة دعماً لمشروع الحدود البرية للجيش

مذكرة تفاهم بريطانية ألمانية جديدة دعماً لمشروع الحدود البرية للجيش
مذكرة تفاهم بريطانية ألمانية جديدة دعماً لمشروع الحدود البرية للجيش

أفادت السفارة البريطانية في بيان، بأن السفيرين البريطاني والألماني هيوغو شورتر ومارتن هوث جالا على الأبراج الحدودية الجديدة لفوج الحدود البرية الرابع في منطقة الطفيل. وانضمت ألمانيا أخيراً الى الدعم الدولي لمشروع الحدود البرية للجيش اللبناني.

وأضاف البيان: “تحت حماية للمرة الأولى بعد انتشاره في حزيران الماضي، تجدد الشعور بالأمان على طول هذا الجزء من الحدود مانحاً سكان المنطقة الفرصة لاستئناف حياتهم اليومية والعودة إلى ديارهم، وأراضيهم، وأعمالهم.

وقد أطلع كبار الضباط اللبنانيين السفيرين على نجاح مشروع الحدود البرية. وسمع السفيران كيف يساهم انتشار الجيش لحماية وأمن سكانه على الحدود اللبنانية -السورية، من البحر المتوسط الى جبل الشيخ، على نحو متزايد بعودة سكان المجتمعات المحلية القريبة من الحدود بشكل غير مسبوق منذ سنوات.

كما كانت الزيارة فرصة للترحيب بمساهمة جديدة من ألمانيا في مشروع الحدود البرية بقيادة ، حيث وقع السفيران مذكرة تفاهم بقيمة 1.5 مليون يورو (1.3 مليون جنيه إسترليني) من الدعم الإضافي الألماني للمشروع الحدودي، كإشارة لاستمرار الدعم الدولي للجيش اللبناني”.

وفي ختام زيارته لمنطقة الطفيل قال السفير شورتر: “هذه هي زيارتي الأولى لمنطقة الطفيل. ويسرني جدا أن أرى ثمار شراكتنا الطويلة الأمد مع الجيش اللبناني، بما في ذلك فوج الحدود البرية الرابع الجديد. إن النجاح العسكري للجيش اللبناني في “” قد رسخ سمعته كمؤسسة عسكرية محترفة ومحترمة زادت قدراتها بشكل كبير في السنوات الأخيرة، ونحن فخورون بالثقة التي أظهروها لنا للعمل معهم. ويسعدني أيضاً أن أرحب بمساهمة ألمانيا، إلى جانب التزامات شركائنا الآخرين، التي ستساعد بضمان صمود ومرونة لبنان. اعتباراً من عام 2019، سيكون للبنان سلطة كاملة على حدوده مع ”.

وبعد توقيع مذكرة التفاهم قال هوث: “إن أمن لبنان واستقراره لهما أهمية بالغة بالنسبة الى المجتمع الدولي. ويسعدني أن ألمانيا، جنباً إلى جنب مع أصدقائها البريطانيين، سوف تشارك أكثر عام 2017 من خلال دعمها لمشروع الحدود البرية للجيش اللبناني. ولفترة طويلة شكل بناء قدرات البحرية اللبنانية جزءاً كبيراً من مساعدة ألمانيا للجيش. لقد تبرعنا بنظام رادار ساحلي وسفينتين بحريتين لتمكين الجيش اللبناني من السيطرة على مياهه الإقليمية. بالإضافة إلى ذلك نقدم التدريب والمعدات اللازمة لصيانة القوات البحرية من خلال فرق التدريب الألمانية الدائمة في قاعدة جونية البحرية. ويشكل توقيع مذكرة التفاهم هذه بداية مرحلة جديدة من الدعم الألماني للجيش اللبناني في مساعيه لحماية حدود لبنان ومكافحة الإرهاب”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق خاص موقع “القوّات”: تجدد الإشتباكات على طريق المطار
التالى أبو زيد: واهِم من يعتقد أن عون يحاول قضم صلاحيات بري والحريري

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة