أخبار عاجلة
الوكالة الذرية: إيران ملتزمة بالاتفاق النووي -
تويتر تختبر ميزة الإشارات المرجعية -
فنانون يمزجون الحياة الشعبية بالأساطير -
آيفون X "يجبر" طلابا على العمل الإضافي بهدف التخرج -
عراجي: التريث لإعطاء الوقت الكافي لعون -
نيمار ينفجر في وجه الصحافيين بسبب ريال مدريد -
"تحجرت" بعد لدغة بعوض! -
خامنئي: سنكون بأي مكان لتقديم الدعم ضد "الاستكبار" -

ابريشم جي: نظام الملالي قائم على أساس الديكتاتورية والاعدام

ابريشم جي: نظام الملالي قائم على أساس الديكتاتورية والاعدام
ابريشم جي: نظام الملالي قائم على أساس الديكتاتورية والاعدام

لينكات لإختصار الروابط

قال السيد مهدي ابريشم جي في مقابلة صحفية حول حراك المقاضاة لمجزرة 30 ألف من  في الذين تم اعدامهم من قبل خميني عام 1988 ”ان مدلول حراك المقاضاة الذي وصل الان الى ذروته ،  يُعرّض النظام  للانهيار والابادة أكثر من ذي قبل ليواجه نتائج الجرائم التي ارتكبها النظام عام 1988 ليواجه تداعياتها  يعني التشقق والتمزق  والابادة والاقتراب الى منحدرحاد للسقوط“.

وأكد ابريشم جي رئيس لجنة السلام في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية ”هذا النظام قائم على أساس الديكتاتورية والديكتاتورية تتمحور على الاعدام. في حالة التخلي عن الاعدام سوف لن تكون الديكتاتورية كما هي الان. يمكن ان يستمر القمع ولكن سوف تتغير طبيعة الدكتاتورية. نحن نعرف بان جميع الديكتاتوريات منها الشاه الخائن عندما تخلى عن الاعدام سقط على الارض من الرأس ولو ان جرائم تطغى على جرائم نظام الشاه ولكن حراك حقوق الانسان اجبر نظام الشاه ان يتخلى عن هذا العنصر ونظام الشاه تعرض للسقوط“.

وشدد ابريشم جي على أن ” الشعب الإيراني – في غياب القمع – يقوم بتفتيت النظام من داخله . حتى تصدير الى خارج يستمد النظام به للتنمر ففي حالة التخلى عن الارهاب في اول خطوة يبتعد القتلة والمجرمون من محور النظام ويؤدّي الى انهيار النظام“.

وتساءل رئيس لجنة السلام في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية” لماذا النظام يحاول التعتيم على هذه المذبحة؟ لانه يعرف بان حراك المقاضاة  يميط اللثام عن جرائم زمر النظام الداخلية مما يؤدي الى ابتعاد تلك الزمر عن خامنئي. لماذا ابتعد السيد منتظري من خميني؟ اول شقاق في النظام حصل بعد المذابح في السجون واصبح السيد منتظري على اطلاع بذلك“.

واردف انه ”لم يكن يتمكن السيد منتظري من تحمل هذه الحالة فعليه قام بكتابة رسالة الى خميني وخميني أقاله. لانه كان يعرف حق المعرفة بان في حالة ابقاء منتظري على هذا المنصب فان نظامه سيسقط على يد خلال شهرين .على هذا الاساس ان مدلول حراك المقاضاة  هو استهداف روح بقاء النظام الرئيسي في داخل وخارج البلاد وعنصره الأساسي“.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى المقاومة الإيرانية: الطريق الوحيد لوضع حد لتدخلات نظام الملالي يكمن في قطع أذرع النظام في الشرق الأوسط

معلومات الكاتب

نافذة العرب على العالم

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة