أخبار عاجلة
برشم ينافس اليوم على جائزة رياضي العام -
الحجار: الفرصة متاحة للبحث في اخراج البلد من الازمة -
هل تحمي القطط المنزلية الأطفال من الربو أم تتسبب به؟ -
عكس ما كنا نعتقد.. السمك المجمد كالطازج -
أردوغان: يجب طرد وحدات الحماية الكردية من عفرين -

كيف نوقف رائحة القدم المزعجة؟

لينكات لإختصار الروابط

تعتبر الرائحة الكريهة للأقدام مزعجة لأي شخص.

وتتوفر بعض الحلول الفعالة والبسيطة والرخيصة التي يمكنك استخدامها في المنزل وتعمل على التخلص من رائحة الأقدام في غضون أسبوع.

كما تعد رائحة الأقدام الكريهة مشكلة دائمة على مدار السنة، وتعرف طبيًا باسم (البرومودوسيس- (bromodosis.

والسبب الرئيسي لهذه المشكلة هو تعرُّق الأقدام بالإضافة إلى ارتداء نفس الأحذية بشكل يومي.

لماذا تتعرَّق الأقدام؟

يمكن لأي شخص أن تتعرَّق قدماه بغض النظر عن درجة الحرارة في وقت معين من السنة.

لكن المراهقين والنساء الحوامل يعانون بشكل أكبر من هذه المشكلة بسبب التغيرات الهرمونية التي تجعلهم يتعرقون بشكل أكبر.

كما ستكون أيضًا أكثر عرضة لتعرُّق القدمين إذا كنت تقف على قدميك مطولًا وبشكل يومي، وإذا كنت تعاني من الإجهاد أو إذا كان لديك حالة طبية تسمى (فرط التعرُّق- (hyperhidrosis، والتي تجعلك تتعرُّق بكمية أكبر من المعتاد.

بالإضافة إلى أن العدوى الفطرية مثل التي تحدث لأقدام الرياضيين يمكن أن تسبِّب أيضًا إلى رائحة أقدام سيئة.

ووفقًا لطبيبة الأقدام (لورين جونز- (Lorraine Jones فإن القدمين تصبحان ذوات رائحة كريهة إذا تسرَّب العرق إلى داخل الأحذية، فلا يكون هناك وقت كاف لتجف قبل ارتدائها مرة أخرى.

حيث تُحلِّل البكتيريا الموجودة على الجلد العرق الذي يخرج من المسام، فتنطلق رائحة تشبه الجبنة كنتيجة لهذا التحلُّل.

وتقول الدكتور لورين: «تتعرَّق أقدامك في حذائك يوميًا فيصبح رطبًا فتبدأ البكتيريا بالنمو، وتستمر البكتيريا بالتكاثر بعد أن تخلع حذائك، وخاصة إذا وضعته في خزانة مظلمة، وعندما ترتدي حذائك مرة أخرى في اليوم التالي -حتى وإن قمت بالاستحمام– فإن وضع قدميك في حذاء رطب يخلق ظروفًا مثالية لنمو البكتيريا، وهي الحرارة والظلام والرطوبة».

كيف نعالج الأقدام ذات الرائحة الكريهة؟

الخبر الجيد أن هناك حل سريع وبسيط وفعال لرائحة الأقدام الكريهة:

• اغسل قدميك بالصابون المضاد للبكتيريا الذي يدعى «Hibiscrub».

يوجد هناك العديد من مستحضرات العناية بنظافة الأقدام المنتشرة في الصيدليات، ولكن هذا النوع يعتبر الأفضل.

• اترك الصابون لمدة دقيقتين، ثم اغسلهما.

وتكمل لورين قائلة: «إذا كررت هذا مرتين في اليوم، ستتخلص بكل تأكيد من رائحة الأقدام المزعجة في غضون أسبوع».

وتضيف لورين بأنه لا يجب استعمال هذا المستحضر إذا كنت تعاني من مشاكل في الجلد كالأكزيما.

كيف نمنع رائحة الأقدام الكريهة؟

إن الحفاظ على رائحة قدمين منعشة ترجع إلى النظافة الشخصية الجيدة وتغيير الحذاء بانتظام.

ويمكنك اتباع النصائح التالية لتحقيق ذلك:

• لا ترتدي نفس زوج الأحذية لیومین علی التوالي. بدلًا من ذلك، ارتدي أحذية مختلفة على أيام متتالية حتى تتاح الفرصة للأحذية كي تجف.

• تأكد من امتلاك المراهقين لاثنين من أزواج الأحذية بحيث لا يضطرون إلى ارتداء نفس الزوج ليومين متتاليين أو أكثر.

• اغسل وجفف قدميك كل يوم، وغيِّر الجوارب الخاصة بك «يفضل أن تكون من الصوف أو القطن وليس من النايلون» مرة واحدة على الأقل في اليوم.

• حافظ على أظافرك قصيرة ونظيفة وأزل الجلد الصلب من القدم.

فالجلد الصلب يمكن أن يصبح رطبًا مما يوفر بيئة مثالية لنمو البكتيريا.

وإذا كنت معرضًا بشكل خاص لتعرُّق القدمين فمن الجيد اتباع النصائح التالية:

• عرِّض المناطق ما بين الأصابع للكحول الجراحي باستخدام القطن بعد الاستحمام، إذ يساعد الكحول على تجفيف الجلد مابين الأصابع بشكل أفضل.

• استخدم مزيل التعرُّق أو مضادات التعرُّق على قدميك، فهي تعطي فعالية أكبر من منتجات العناية بالأقدام المتخصصة، وسوف تكلفك أقل.

• ضع نعالًا طبيًا، فهو يعمل على إزالة الروائح الكريهة في حذائك.

• جرِّب الجوارب التي تحافظ على رائحة قدمين منعشة، فبعض الجوارب الرياضية تحوي فتحات تهوية للحفاظ على جفاف القدمين، ويمكنك أيضًا استخدام الجوارب المضادة للبكتيريا والمُشرَّبة بالمواد الكيميائية التي تقتل البكتيريا المسبِّبة للرائحة والتي تتغذى على العرق.

• ارتد الأحذية الجلدية أو القماشية، فهي تسمح لقدميك بالتنفس، على عكس الأحذية البلاستيكية.

• ارتد الصنادل المفتوحة في الصيف، وامش حافي القدمين في المنزل عند المساء.

متى علينا مراجعة الطبيب؟

إن رائحة الأقدام الكريهة مشكلة غير ضارة تزول عمومًا.

وفي بعض الأحيان، يمكن أن تكون علامة على حالة طبية.

راجع طبيبك العام إذا كانت التدابير البسيطة للحد من رائحة قدمك لا تفيد، أو إذا كنت قلقًا من أن مستوى تعرُّقك مرتفع بشكل غير طبيعي.

يمكن أن يصف لك الطبيب مضاد تعرُّق قوي أو يحيلك إلى علاج يسمى (الرحلان الشاردي- (iontophoresis، حيث يُمرَّر تيار كهربائي معتدل من خلال الماء إلى قدميك لمكافحة التعرُّق المفرط.

  • ترجمة: زينب النيال
  • تدقيق: هبة فارس
  • تحرير: ناجية الأحمد
  • المصدر
زينب النيال

مهندسة تقانة حيوية من سورية. مهتمة بالاطلاع على أحدث ما توصل إليه العلم في مختلف مجالاته وخاصة علم الوراثة وعلم الأحياء الجزيئي. وقبل كل ذلك، أؤمن بأن العلم هو طريق النهضة الأكثر سلما على الإطلاق.

المصدر: أنا أصدق العلم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الدم الفاسد؟ لماذا نقل الدم من النساء قد تكون مخاطرة للرجال؟

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة