الجدري عند الراشدين والمراهقين

إن الجدري مرض يظهر على شكل طفح جلدي متمثلًا ببقع متعددة، ويجعل المريض يشعر بعدم الراحة، وتميل هذه الأعراض لأن تكون اسوأ لدى البالغين مقارنة مع الأطفال.

قد تؤدي بعض الأدوية المضادة للفيروسات إلى تحسين الحالة إذا طبقت خلال 24 ساعة من ظهور الطفح كحد أقصى، عادة ما يشفى المرض شفاءًا تامًا ونادرًا ما تحدث مضاعفات لكنها موجودة بشكل أكثر شيوعًا عندما يحدث المرض عند البالغين.

يميل المرض للحدوث عند الحوامل والأشخاص ذوي المناعة الضعيفة، مثل المرضى الذين يتلقون العلاج الكيميائي.

يجب على الحامل غير المصابة مسبقًا بالجدري (لا مناعة لديها) الابتعاد عن المصابين حديثًا، وفي حال حدث تقارب مع أحد المرضى فيجب على الحامل مراجعة طبيبها بشكل فوري وإسعافي وذلك للوقاية من تطور هذا المرض.

ما هو الجدري؟

إن الجدري مرض يحدث بفعل فيروسات الحلأ النطاقي، يقوم الجسم بتصنيع بروتينات تسمى بالأجسام الضدية لمحاربة هذا الفيروس، ومن ثم تبقى هذا الأجسام الضدية موجودة مدى الحياة لتحمي الشخص من تكرار الإصابة مستقبلًا (تكسبه مناعة).

لذلك من غير المعتاد أن يصاب الشخص بالجدري أكثر ممن مرة واحدة في حياته.

يصاب أغلب البشر بالجدري بسن الطفولة، وأغلبهم قبل سن العاشرة و نسبة 9 من أصل 10 أشخاص يصابون به بعمر الـ 15 عامًا.

ومن غير الشائع أن يصاب البالغون بالجدري.

ماهي أعراض الجدري؟

  1. الحرارة، التي تبدأ عادة قبل يوم من ظهور الطفح الجلدي.
  2. الطفح، تظهر البقع والتي تتطور إلى فقاعات وبثور وتسبب الحكة، وقد تكون موجودة في أي مكان من أنحاء الجسد حتى يمكن أن تشاهد داخل الفم، تكون البقع كثيرة لدى بعض الناس وقليلة لدى آخرين.
  3. فقدان الشهية.

إن ارتفاع الحرارة والشعور بعدم الإرتياح قد يدوم لعدة أيام أما الطفح الجلدي يبدأ بالتناقص خلال أسبوع وقد يمتد حتى أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

ما هو علاج الجدري؟

  1. الإكثار من تناول السوائل.
  2. تناول الباراسيتامول أو الأيبوبروفين لتخفيف الحرارة، مع الانتباه أن الأيبوبروفين يعطى لمن هم فوق 12 عامًا
  3. الكريمات المهدئة للحكة
  4. مضادات الهيستامين ، والتي تؤخذ عند موعد النوم حيث أنها قد تخفف من الحكة

مضادات الفيروسات

إن مضادات الفيروسات كالاسيكلوفير من الممكن أن تخفف من حدة المرض، حيث أن هذه الأدوية لا تقتل الفيروس لكنها تحد من تكاثره، وينصح البالغون والمراهقون فوق الـ 14 عامًا بتناول هذه الأدوية الموصوفة من قبل أطبائهم شرط أن يتم تناولها خلال الـ 24 ساعة الأولى من ظهور الطفح، وكثيرًا ما تتعاظم فائدة هذه الأدوية عندما يكون الجدري مرضًا خطيرًا كما هي الحال عند ضعيفي المناعة و حديثي الولادة و لدى الحوامل.

ماهي المضاعفات المحتملة لمرض الجدري ؟

  • إن البالغين هم الأكثر عرضةً لحدوث المضاعفات مقارنة بالأطفال.
  • من الممكن أن تترك البقع ندبات في حال تم حكها وكشطها بشكل شديد
  • في بعض الحالات يمكن أن تتجرثم هذه البقع والفقاعات وفي هذه الحالة سيصبح الجلد محمرًّا ومؤلمًا وقد نحتاج لتطبيق مراهم المضادات الحيوية
  • التهاب الرئة (ذات الرئة)، وهي أميل لأن تحدث لدى المدخنين
  • التهاب الدماغ.
  • التهاب العضلات
  • التهاب كلوي
  • التهاب مفصلي
  • التهاب خصوي
  • التهاب عيني

ورغم أنه من النادر أن تحدث كل هذه المضاعفات لكن ولتجنب أي منها يجب مراجعة طبيبك عند ملاحظة :

  • مشاكل في التنفس
  • ضعف
  • صداع لا يخف باستخدام المسكنات
  • تخليط ذهني
  • تشنجات
  • نعاس
  • عدم القدرة على شرب السوائل عبر الفم من شدة الطفح الفموي
  • الطفح الشديد أو الذي يتعرض للنزف

الفئات التي من الشائع أن تحدث لديها المضاعفات :

  • الحوامل
  • ضعيفي المناعة كمرضى اللوكيميا (سرطان الدم) ومرضى الإيدز و المرضى الذين يتناولون الستيروئيدات (الكورتيزونات) والمرضى الذين يتلقون العلاج الكيميائي.
  • الأشخاص المصابين بأمراض قلبية أو رئوية
  • المرضى المصابين بأمراض جلدية شديدة

الحزام الناري

إن الحزام الناري هو مسبب من نفس الفايروس المسبب للجدري ويعتبر من المضاعفات المتأخرة للجدري، وأي شخص أصيب بالجدري سابقًا يمكن أن يتطور لديه الحزام الناري في المستقبل.

الحزام الناري هو التهاب في أحد الفروع العصبية و بالمنطقة الجلدية التي تتعصب بهذا الفرع العصبي المصاب، وقد تأتي الإصابة على شكل طفح جلدي و ألم على شكل شريط يشمل كل منطقة الإصابة، ويمكن أن تحدث الإصابة بأي عمر ولكن من الشائع أن تحدث بعد الـ 50 عامًا

إن سبب حدوث الحزام الناري هو أن الفايروس لم يتلاشى تمامًا بعد الإصابة بالجدري، حيث بقيت بعض الجزيئات مختبئة في العقد العصبية المجاورة للنخاع الشوكي وهي غير مؤذية أبدًا، تبقى كامنة إلا أنها لسبب ما تبدأ بالتكاثر ويتفعل الفايروس مرة أخرى وينتشر على مسير العصب المصاب ويأخذ نفس التوزع الجلدي الخاص بالعصب المصاب.

من الممكن أن تصاب بالجدري في حال التماس مع شخص مصاب بالحزام الناري في حال لم تكن مصابًا سابقًا بالجدري، لكن لا يمكن أن تصاب بالحزام الناري من شخص مصاب بالجدري أو حتى بالحزام الناري

الجدري والحمل:

في حال كانت الحامل غير مصابةً سابقًا بالجدري وكانت مؤخرًا بالقرب من شخصٍ مصاب فيجب مراجعة الطبيب بشكل فوري، وعلى كل الأحوال يكون العلاج ما يسمى بالغلوبولين المناعي والذي قد يمنع تطور الجدري.

هل الجدري معد ؟

إن الجدري من الأمراض المعدية بشدة ، حيث أنه ينتقل بالقطيرات التنفسية، فكل ما يلزم هو الجلوس مع شخص مصاب لمدة 15 دقيقة في غرفة مغلقة حتى يلتقط الشخص السليم العدوى، ومن ثم تبدأ الأعراض بالظهور بعد مدة 10 إلى 14 يومًا.

الوقاية:

يكون الجدري معدي قبل يومين من ظهور الطفح و بعد زوال الطفح كليًا يصبح المريض غير معد، الأطفال المصابون يجب أن يلازموا المنزل لمدة 5 أيام من ظهور الطفح الجلدي .

هل هناك لقاح ضد الجدري؟

نعم هناك لقاح فعال ضد فايروس الجدري وقد أصبح من اللقاحات الروتينية التي يتلقاها الأطفال.

  • المترجم : كمال سلامي
  • المدقق: أسمى شعبان
  • تحرير: أحمد عزب

المصدر

كمال سلامي

العلم كان ومازال الطريقة الوحيدة لنهضة الشعوب والحضارات، هدفي هو المساهمة بنشر العلم و كشف الخرافات ودحضها، وزيادة وعي مجتمعاتنا طبياً وعلمياً.

المصدر: أنا أصدق العلم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نظام غذائي لتخفيف آلام الأمعاء الملتهبة
التالى كيف يتسبب العلاج الكيميائي في انتشار سرطان الثدي في الرئتين؟

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة