أخبار عاجلة
الحريري من دار الفتوى: للنأي بالنفس -
فارس: هكذا يتم نزع سلاح حزب ٓﷲ -
رسالة الفنانة بيا في عيد استقلال لبنان -
شادي المولوي يتوعد “حزب الله” عبر “تلغرام” -
واشنطن تدين أعمال التطهير العرقي ضد الروهينغا -
بماذا طالبت محكمة أميركية إيران؟ وما علاقة لبنان؟ -
ولادة عجل بـ 5 أرجل! (فيديو) -

أيهما أفضل في علاج التجاعيد البوتوكس أم الديسبورت؟

لينكات لإختصار الروابط

أيهما أفضل في علاج التجاعيد البوتوكس أم الديسبورت؟

إن العلاج المضاد للتجاعيد ديسبورت يعمل بشكل أفضل من منافسه الأقدم والأكثر شعبية، البوتوكس، على الأقل في أجزاء معينة من الوجه، كما يقول الباحثون.

وتم عمل مقارنة بين الدوائين في دراسة حديثة طُبِّقت على مجموعة من المشاركين، تهدف إلى معرفة أيِّهما أفضل في ازالة نوع من التجاعيد تسمى قدم الغراب والتي تمتد في منطقة حول العينين.

خلال هذهِ الدراسة، تم حقن أحد جوانب الوجه بالديسبورت والجانب الآخر بالبوتوكس، الديسبورت أثبت فعالية أفضل من البوتوكس في التقليل من التجاعيد عندما يشد المشاركون وجوههم.

بالإضافة الى ذلك, ثلثا المشاركين فضَّلوا النتائج في الجانب الذي تم حقنه بالديسبورت مع الأخذ بالاعتبار أن كل من المشاركين والباحثين لم يعرفوا أي جانب تم حقنه بالديسبورت أو البوتوكس عند إعطاء رأيهم بالنتيجة.

وبالرغم من ذلك نحن بحاجة الى المزيد من الدراسات لمعرفة الفترة الزمنية التي تدوم بها نتيجة الديسبورت التي فضلها ثلثا المشاركين، وأيضًا إذا ما كان للديسبورت تأثيرٌ مفيدٌ عند استخدامه في مناطق أخرى من الوجه حسب قول الباحثين.

البعض يرى أنَّ الدراسة تميل لصالح الديسبورت، وفي بعض الحالات قد تكوِّن المنتجات آثار جانبية خطيرة، مثل مشاكل البلع، التحدث ،التنفس، وأعراض التسمم، وأيضًا ضعف العضلات، وفقًا لمواقع الشركات المصنِّعة.

نُشرت الدراسة في 20 يونيو في مجلة ( Archives of Facial Plastic Surgery) وقد طلبت الدراسة التمويل من شركة ( Allergan Inc.). التي تقوم بتصنيع البوتوكس، وشركة ( (Medicis Aesthetics الشركة المصنعة لديسبورت. ولكن تم تمويلها من قبل (( Medicis Aesthetics فقط.

الدراسة تمت بقيادة مستشار يعمل لكلا الشركتين ويمتلك أسهمًا في كل منهما..

حروب التجاعيد:

البوتوكس و الديسبورت يختلفان قليلًا من الناحية الكيميائية عن سم البوتولينوم، وهو بروتين تنتجه بكتيريا ( (Clostridium botulinum ويُعتقد أن هذان المركبَّان يعملان بنفس الآلية عن طريق منع الإشارات العصبية من الوصول إلى العضلات، وبالتالي استرخاء تلك العضلات.

تمت الموافقة على البوتوكس من قبل إدارة الغذاء والدواء لعلاج التجاعيد بين العينين (تجاعيد الجبين) في عام 2002، وتمت الموافقة على الديسبورت لنفس الاستخدام في عام 2009.

يقول الدكتور (( Brian Glatt جراح تجميل متمرِّس يعمل في موريستاون في نيو جيرسي والذي لم يشارك في الدراسة الجديدة : “البوتوكس أكثر شيوعا من الديسبورت, وعلى الرغم من ذلك، فقد أشارت الدراسات السابقة الى أن المنتجان قد يمتلكان فعالية متساوية عند استخدامها على التجاعيد بين الحاجبين”.

ومن أجل اختبار فعاليتها في إخفاء التجاعيد الأخرى تضمنت دراسة (تقسيم الوجه) الجديدة، التي قادها الدكتور ( Corey Maas) وهو جراح تجميل في سان فرانسيسكو، كاليفورنيا، 90 مشاركًا يبلغ متوسط ​​أعمارهم 54 عامًا.

طلب من الأطباء والمرضى تقييم شدة التجاعيد المعروفة باسم قدم الغراب على مقياس من 0 (بدون تجاعيد) إلى 4 (تجاعيد الشديدة) في وقت الحقن وبعد شهر واحد.

واستنادًا إلى الدراسة وجد أن الديسبورت كانت له الأفضلية على البوتوكس في الحد من علامات التجاعيد عندما يقلص المرضى عضلاتهم، مثل ما يحصل أثناء الابتسامة، فعندما كانت عضلات المرضى في حالة الراحة، لم يكن هناك فرق كبير بين الحالتين.

مشاكل الجرعة:

يقول الدكتور (Gary Monheit) أستاذ مشارك في قسم الأمراض الجلدية في جامعة ألاباما في برمنغهام، والذي لم يشارك في العمل : “استخدم الباحثون كمية من الديسبورت تعادل ثلاثة أضعاف كمية البوتوكس” .

ويضيف Monheit: “استخدمت الدراسات السابقة التي أجرتها إدارة الغذاء والدواء كمية ديسبورت أقل و بنسبة 2.5 إلى 0.1، وبالرغم من أنَّ أي منتج منهما ستزداد فعاليته إذا زادت جرعته، إلاَّ أنَّ العلماء تمسَّكوا برأيهم – ربَّما بشكل غير مقصود- حولَ أفضلية الديسبورت.

وقال إنَّ دراسة سابقة استخدمت جرعة أعلى من البوتوكس من الجرعة الموجودة في هذه الدراسة، ووجدت أنَّ البوتوكس كان أفضل الاثنين.

وأضاف Monheit: “إنَّ الجرعة هي عامل مهم في تحديد الفعالية في كلا المنتجين, فبالنسبة لي، إنهم جميعًا ومن ناحية عملية متشابهون” يقصد المنتجان.

كما لا يوجد طريقة معتمدة للمعادلة بين الجرعات اللازمة من البوتوكس والديسبورت وفقًا لشركة Allergan.

عندما اتصلْتُ للتعليق على نتائج الدراسة، وقالت شركة Allergan أنَّ الفرق في النتيجة بين المنتجان خلال تقلص العضلات كان صغيرًا، فقط 0.2 نقطة على مقياس من 5 نقاط.

وقالت الشركة أنه من غير المرجح أن هذا الاختلاف ذو الصلة من حيث نتائج المرضى. وأضافوا أنَّ الدراسة كانت صغيرة ولا تعتبر مرجع لتأكيد تفوُّق الديسبورت.

لكن يقول البعض أنَّ الديسبورت يمكنه الحصول على الدعم كمنتج للاستخدام كنتيجة لهذه الدراسة.

حيث يقول Glatt: “أعتقد أنَّ هذه الدراسة لديها القدرة على دفع المزيد من الناس لتجربة الديسبورت في هذه المنطقة حول العينين”.

بالنسبة للدكتور Glattفهوَ يستخدم كلا المنتَجَين في عمله، ولكنه يعتقد أنَّه سيُستَخدم الديسبورت أكثر في الوقت الحاضر، على الرغم من أنَّ الاستمرار في استخدامه يعتمد على رضا مرضاه عن علاج التجاعيد.

الخلاصة : الديسبورت قد يكون أكثر فعالية في التقليل من -تجاعيد قدم الغراب-من البوتوكس.


  • ترجمة : بشار الجميلي.
  • تدقيق: هبة أبو ندى.
  • تحرير: زيد أبو الرب.

المصدر 

المصدر: أنا أصدق العلم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الدم الفاسد؟ لماذا نقل الدم من النساء قد تكون مخاطرة للرجال؟

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة