أخبار عاجلة
أوغاسابيان: الحكم في قضية البشير نقطة البداية -
شخصيات بارزة إلى السعودية بدءاً من نهاية الأسبوع -
الحريري يبدأ غربلة لوائحه -

هل تقلل الحبوب الكاملة من خطر الإصابة بسرطان القولون؟

يفيد تقرير تحليلي لبحث عالمي أن السجق وغيرها من اللحوم المصنّعة تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم في حين أن تناول الحبوب الكاملة والنشاط البدني يقلل من المخاطر .

إن تناول الحبوب الكاملة يوميًا، مثل الأرز البني أو خبز القمح الكامل، يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم. وكلما زاد تناول تلك الحبوب، كلما قلّت المخاطر.

ويجد تقرير من المعهد الأمريكي لبحوث السرطان (AICR)  والصندوق العالمي لبحوث السرطان (WCRF) أن هذه هي المرة الأولى التي يربط فيها المعهد الأمريكي لبحوث السرطان والصندوق العالمي لبحوث السرطان الحبوب الكاملة بشكل مستقل كوسيلة لخفض مخاطر السرطان.

وُجِد أن النظام الغذائي، التغذية، النشاط البدني وسرطان القولون والمستقيم أيضًا السجق وغيرها من اللحوم المصنعة المستهلكة بانتظام تزيد من خطر الإصابة بهذا السرطان.

يقول Edward L. Giovannucci -المؤلف الرئيسي وأستاذ التغذية والأوبئة-: « إن سرطان القولون والمستقيم هو واحد من أخطر أنواع السرطان شيوعًا، إلا أن هذا التقرير يدل على أن هناك الكثير من الناس يستطيعون أن يعملوا للحد من مخاطر السرطان».

وقد أقيم التقرير الجديد للبحث العلميّ في جميع أنحاء العالم حول كيفية تأثير النظام الغذائي، الوزن والنشاط البدني على خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

وحلل التقرير 99 دراسة اشتملت على 29 مليون شخص، وقد تم تشخيص أكثر من ربع مليون شخصًا من بينهم مصابين بسرطان القولون والمستقيم.

وُجِدت عوامل أخرى تزيد من مخاطر سرطان القولون والمستقيم وتشتمل على :

  • تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء ( أكثر من 500 غرام المطبوخ أسبوعيًا)، مثل لحم البقر أو لحم الخنزير.
  • الزيادة المفرطة في الوزن والسمنة.
  • استهلاك اثنين أو أكثر من المشروبات الكحولية اليومية (30 غرام من الكحول)،  مثل النبيذ أو البيرة.
  • يمكن خفض المخاطر  بالألياف، النشاط البدني والحبوب الكاملة.
  • وينتهي التقرير إلى أن تناول ما يقرب من ثلاث حصص من الحبوب الكاملة(90 غرام) يوميًا يقلل من خطر الإصابة بهذا السرطان بنسبة 17 بالمائة.

ويُضِاف إلى الأدلة السابقة أن الأطعمة التي تحتوي على ألياف تقلل من خطر الإصابة بهذا السرطان.

بالنسبة للنشاط البدني، فإن الأشخاص الذين هم أكثر نشاطًا بدنيًا أقل عرضة لسرطان القولون من أولئك الذين لا يقومون بنشاطات بدنية.

وهنا انخفاض واضح لخطر سرطان القولون و ليس سرطان المستقيم.

في الأمريكية، يعتبر سرطان القولون والمستقيم هو ثالث أكثر السرطانات شيوعًا بين كل من الرجال والنساء، والذي يقدر بـ 371 حالة تُشَخص يوميًا.

ويقدر المعهد الأمريكي لبحوث السرطان (AICR) نسبة 47% من حالات سرطان القولون والمستقيم في الولايات المتحدة يمكنها الوقاية كل عام من خلال التغيير في نمط الحياة الصحي.

ويعلق Giovannucci  قائلًا: « أن هناك العديد من الطرق التي تساعد في الوقاية من سرطان القولون والمستقيم والتي تكون مهمة للصحة عامًة».

عوامل مثل الحفاظ على الوزن النحيف للجسم، ممارسة التمارين الرياضية المناسبة، التقليل من تناول اللحوم الحمراء والمعالجة  وتناول المزيد من الحبوب والألياف سوف يقلل من المخاطر بشكل كبير.

علاوةً على ذلك فإن الحد من شرب الكحول مشروبين كأقصى حد يوميًا وتجنب أو التوقف عن التدخين يقلل أيضًا من المخاطر.

وجد التقرير روابط أخرى بين النظام الغذائي وسرطان القولون والمستقيم التي كانت معروفة ولكن لم تكن واضحة.

كانت هناك أدلة محدودة على أن المخاطر تزداد بتناول القليل من الخضراوات والفواكه غير النشوية.

كانت الراوبط لخفض مخاطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم بالأسماك والأطعمة التي تحتوي على ڤيتامين سي.

البرتقال، الفراولة والسبانخ كلها أطعمة غنية بالفيتامين سي.

يقول Alice Bender -مدير المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان AICR وبرامج التغذية-: «أن الأبحاث لا تزال تظهر لهذه العوامل، لكن كل هذا يشير إلى قوة النظام الغذائي النباتي.

استبدال بعض الحبوب المكررة بالحبوب الكاملة وتناول الأطعمة النباتية مثل الفواكه، الخضراوات والبقوليات ستعطيك نظامًا غذائيًا متكاملًا للوقاية من السرطان ويساعدك على التحكم في وزنك والذي يكون بالأمر المهم لتقليل المخاطر».

ويقول Bender : «عندما يتعلق الأمر بالسرطان فلا ضمانات، ولكن من الواضح الآن أن هناك من الخيارات التي تستطيع أن تفعلها والخطوات التي تتخذها لتقليل خطر إصاباتك بسرطان القولون والمستقيم وغيرها من السرطانات».

  • ترجمة : خلود علي
  •  تدقيق: أسمى شعبان
  • تحرير: عيسى هزيم
  • المصدر

المصدر: أنا أصدق العلم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق التعرض للكيماويات وسرطان الثدي
التالى الخيارات المتاحة لمنع الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة