أويحيى يطوي صفحة الخلاف مع "الكارتل المالي"

أويحيى يطوي صفحة الخلاف مع "الكارتل المالي"
أويحيى يطوي صفحة الخلاف مع "الكارتل المالي"

اجتمع رئيس الوزراء الجزائري الجديد، أحمد أويحيي، صباح اليوم الخميس، مع منظمات أرباب العمل والاتحاد العام للعمال الجزائريين.

ويرى خبراء أن اجتماع اليوم بمثابة طيّ صفحة الخلاف بين الحكومة وأرباب العمل، والذي تسبب فيه رئيس الوزراء السابق، خاصة بعد الخلاف الذي نشب بين رئيس الحكومة السابق عبد المجيد تبون ورجال الأعمال، وفي مقدمتهم رئيس منتدى رؤساء المؤسسات ورجل الأعمال علي حداد، المقرب من محيط الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

وقال أويحيى، في كلمة افتتاحية بثها التلفزيون الرسمي "إن فرض احترام القانون لا يتم وسط البلبلة، في إشارة إلى عهد سابقه عبد المجيد تبون، وما شهدته فترة قيادته للحكومة من سجال وجدال، وإثارة الرأي العام في إطار صراعه مع رجال الأعمال".

وأكد أن دولة قانون، وتملك كل الوسائل والأجهزة التي تسهر على احترام القانون، لافتاً إلى أن رهان الیوم يكمن في خدمة فعالیة الاقتصاد والحفاظ على استقلال الجزائر.

من جهة أخرى، حيا الوزير الأول، العمال والعاملات الجزائريين، مؤكداً سهر الحكومة الدائم على حماية حقوقهم، سواء كان ذلك داخل المؤسسات العمومية أو الخاصة، فيما جدد مساندة الحكومة لجميع الشركات المؤسسات الاقتصادية العمومية والخاصة والقائمة في إطار الشراكة العمومية الخاصة.

يذكر أن الجزائر عاشت صيفاً سياسياً ساخناً، إثر خروج صراع رئيس الوزراء السابق، عبد المجيد تبون، مع "الكارتل المالي" إلى العلن، بعد طلب تبون مغادرة رئيس منظمة رجال الأعمال ومدير "منتدى رؤساء المؤسسات" علي حداد، قاعةً كانت تحتضن نشاطاً حكومياً، بحجة أن لا علاقة لرجال الأعمال بهذا النشاط الحكومي، ما دفع الكارتل المالي إلى الاجتماع في أحد أكبر الفنادق الجزائرية وإعلانهم الحرب على رئيس الوزراء السابق.

كما فرضت الحكومة السابقة، سلسلة قرارات وإنذارات، لسحب مشاريع بنى تحتية كانت تقوم بتنفيذها شركات مملوكة لرجال أعمال مقربين من عائلة بوتفليقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الأردن يرفع أسعار المحروقات

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة